Back to homepage
 
 

الاكثر قراءة


لحظة بلحظة

مدينة صور قدمت لهذا الأميركي هدية تسيل اللعاب

كنت واحداً من 40 ألفاً اشترى كل منهم تذكرة يانصيب بمبلغ 100 يورو، أي تقريباً 137 دولاراً، ليكون الريع لصالح مدينة صور اللبنانية، المصنفة من "اليونيسكو" كتراث عالمي.

اشتريت تذكرتين، ورحت أتخيل نفسي وقد ربحت ما يسيل له اللعاب، وهي لوحة لبيكاسو رسمها في 1914 وثمنها مليون دولار على أقل تقدير، إلا أن روليت الدنيا دارت وتوقفت عجلاتها أمام أميركي ربحها وحده، فمبروك لشاب عمره 25 سنة وهبطت عليه أكبر هدية لمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة.

أما لوحة "الرجل بقبعة" أو L’Homme au gibus بالفرنسية، فقام أوليفيه بيكاسو، حفيد الرسام الإسباني العالمي بابلو بيكاسو، بجولة عالمية لبيعها بيانصيب عالمي نجح فيه ونظمته في فرنسا "دار سوثبيز" للمزاد الشهيرة، فطرحت 50 ألف تذكرة عبر موقعها بالإنترنت، ليتم تخصيص قيمتها لصالح "الجمعية الدولية للمحافظة على مدينة صور في لبنان" المصنفة من مؤسسة اليونيسكو كتراث عالمي.

ولم تتمكن "سوثبيز" إلا من بيع 40 ألف تذكرة، قيمتها 5 ملايين و500 ألف دولار، وهي ما سيتم تخصيصه لتمويل مشروعين: الأول إقامة مركز في صور لتعليم الشباب والنساء والمعاقين بعض المهن اليدوية التقليدية، والثاني إقامة معهد خاص بالتاريخ الفينيقي في بيروت، وكله بفضل صحافية فرنسية ومقدمة برامج تلفزيونية اسمها بيري كوشان، وأصلها لبناني، وسعت منذ البداية لإقناع حفيد بيكاسو بتخصيص اللوحة التي تعد إحدى أشهر الأعمال التكعيبية لجده الفنان الراحل.

وجرت القرعة ليلة أمس الأربعاء في صالة مزادات "سوثبيز" بباريس، وتكهربت أعصابنا في لندن انتظارا للنتيجة، ثم جاءنا الخبر: الجنرال حظ كان حليفا في معركة التنافس بين 40 ألف حالم باللوحة لمطفئ النيران جيفري غونانو، الأميركي الذي يبدو أنه أقفل خطي هاتف باسمه في ولاية بنسلفانيا، لكثرة ما اتصلت به "العربية.نت" وغيرها من أصدقائه والفضوليين.
المصدر
2013 - كانون الأول - 19

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك