Back to homepage
 

أقصر الطرق: الإتهام بالعمالة


أقصر الطرق: الإتهام بالعمالة


أهون ما يمكن أن تفعله في لبنان للدفاع عن النفس، هو الإتهام بالعمالة. إنها الوصفة السحرية لكل مأزق: عميل صهيوني متواطيء مع الإمبريالية.


أسهل الأمور في الوطن الحبيب هو الإتهام، وأصعب ما يمكن هو تثبيت التهمة، والأصعب من الإثنين هي المحاكمة العادلة إذا ثبتت التهمة.


والإتهام عندنا أنواع. منه ما هو كليشيه صالح للإستعمال الآني، ومنه ما هو خالص وجاهز للإستعمال عند الضرورة، والصنف الثالث هو "توصاية" حسب جسم الزبون ومستوى تحمله للقطب المخفية المدروز بها الإتهام.


في النهاية، وعبر الإختبار المستمر في نتائج الديموقراطية التوافقية، الكل متهم بأنه عميل لجهاز ضرب مناعة البلد.
 



التحرير | فريق موقع ليبانون ديبايت
2010 - كانون الأول - 17

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك