Back to homepage
 
 

الاكثر قراءة


لحظة بلحظة

لسان جديد...لمن فقد لسانه!

أعلن رئيس قسم امراض الأنف والاذن والحنجرة في مستشفى "الجامعة بمدينة لوبيك الألمانية" اكهارد غرينغ انه وزملاء له عثروا على حل للمعضلة التي يواجهها المرضى الذين يفقدون جزءا من لسانهم بعد استئصاله نتيجة اصابته بمرض السرطان او نتيجة حادثة وذلك بصناعة لسان اصطناعي، والعملية تبدأ بأخذ جزء من العضلات امام الغدة الدرقية مع المحافظة على ما فيها من اوردة دموية وأعصاب، تخاط بعدها بما تبقى من اللسان وتوصل الأوعية الدموية والأعصاب معا.

وكتعويض عن الغشاء المخاطي المفقود يغطي الجراح في النهاية اللسان بطبقة من الجلد يأخذها من تحت ابط المريض. وبعد ثلاثين يوما من العملية الجراحية يعطى خلالها المريض أمصالا من اجل تغذيته، يصبح بمقدوره تناول الأكل او الشرب ولا يفقد حاسة التذوق، لأن الأعصاب تم توصيلها ببقية اللسان، لكن وللأسف، ولأن أعصاب كثيرة في اللسان فقدت ولا يمكن التعويض عنها فإن حركة اللسان الاصطناعي لا تكفي من اجل اداء كل الوظائف بشكل طبيعي، فالعصب الذي يدير اللسان يكون قد جرح او اضطر الجراح الى قطعه خلال العملية الجراحية لوصل الجزء المفقود. مع ذلك تعتبر العملية التي تستغرق اكثر من أربع ساعات تجميلية وليست جراحية او خطيرة، وبالنسبة للمريض فإن شكل فمه يصبح طبيعيا وكأنه مازال محافظا على لسانه الأصلي.
وكالات
2012 - تموز - 12

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك