Back to homepage
 

إبداعٌ عالميّ لبنانيّ بتوقيع بولا شاهين

                                                                                                           
                                                                                                           
                                                                                                                                   
                                                                                                                                   
                                                                                                                                   
                                                                                                                                   
خاص "ليبانون ديبايت" - ريتا الجمّال:

"إن النجاح لا يحتاج الى أَقدام بل الى إِقدام"، الى موهبة متوّجة بالاجتهاد، إلى ثقة بالنفس، مثابرة وتفاؤل... بهذه الروح بدأت المهندسة بولا شاهين مشوار الالف ميل منذ 15 عام.

بولا شاهين إختارت مجال الهندسة الداخلية ونالت شهادتها من جامعة الروح القدس الكسليك، الا ان فن الرسم هو الذي اختارها، ورافق نشأتها، ليُسطِّر لها مستقبلها.

شاهين انضمّت عام 1999 الى مجموعة "cercle hitti" عالم الاثاث الرائد في مجال التصميم والاناقة، حيث وضعت قدرتها بتصرّف العلم، العمل والموهبة، وحولّت الرسم الى شغف ورغبة بالتطوّر والنجاح، واستطاعت ان تبيع أكثر من 700 لوحة في لبنان، الكويت، دبي وأبو ظبي.

وقالت شاهين في حديث الى موقع "ليبانون ديبايت"، "اكتشفت ذاتي من خلال الرسم والفن، نقاط ضعفي وقوتي، جنوني وهدوئي، ولكني توقفت عن الرسم لاربع اعوام وعملت في إختصاصي اي الهندسة الداخلية، وقمت بتنفيذ مشاريع كثيرة بين لبنان وأفريقيا، الا ان عشقي للرسم بقي يلاحقني، فقررت ان اعود الى الموهبة الأم، فكانت العودة مع أول عمل فردي اقوم به هو "Solo Exhibition".

وكشفت انها ستشارك ولبنانيين اثنين في شهر أيار بمعرض للفنّانين في سينغافورا يمتد لست اسابيع تحت عنوان "الحوار بين اسيا والشرق الاوسط". مشيرة الى ان المعرض أخذ منها 5 لوحات تجسّد عالم الرجل، المرأة والانسجام، ووقّع معها عقدا لمدة خمس سنوات.

شاهين التي اعتبرت ان الرسم عالم اخر قادر على اطلاق سراح مشاعرها وتأمين مهرب من زحمة الحياة والعمل، شدّدت على ان المعارض التي تشارك فيها هي ثمرة مجهود فردي وسط غياب اي دعم من قبل الدولة اللبنانية والوزارات المختصة، وحتى وسائل الاعلام المقصّرة في الاضاءة على هذا النوع من الفن، باستثناء قناة الـ"ام تي في" التي عرضت لها الـ "Solo Exhibition" منوّهة انها تفتش اليوم على غاليري لتعرض فيه لوحاتها.

وبهذه الموهبة نتعرّف الى إنجاز عالمي جديد من توقيع لبنانية، كانت وفيّة لبلدها، رغم تخلي مسؤولي هذا البلد عنها. ونعلم بأن مفاتيح النجاح ترتكز على الارادة والتصميم، الحب والثقة بالنفس.. لتثبت شاهين انها قادرة على السير بمفردها وإجتياز مشوار الالف ميل، حتى مع غياب الدعم والمساعدة.
ليبانون ديبايت
2015 - نيسان - 01

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك