Back to homepage
 

المفتي قبلان: نعيش حرباً ضروساً على الاسلام

شارك المفتي الجعفري الممتاز سماحة الشيخ احمد قبلان في حفل تأبيني للمرحومة خديجة حايك في النادي الحسيني لبلدة عدلون، وحضره الامين العام للاوقاف في المجلس الشيعي الأعلى الشيخ حسن شريفة، إمام البلدة الشيخ حسن دبوس، إمام بلدة الخرايب الشيخ علي حجازي، إمام بلدة البيسارية الشيخ علي قلقاس، إمام بلدية الدوير السيد كاظم ابراهيم، إمام بلدة الزرارية الشيخ حسين بغدادي، ولفيف من العلماء يتقدمهم المسؤول الثقافي للاقليم الجنوبي في حركة "امل" ربيع ناصر، رؤساء مجالس بلدية واختيارية، فاعلية اجتماعية، ثقافية، تربوية وحشد من المواطنين.

وقال المفتي قبلان "اليوم إسلامنا بحاجة اليكم، عقيدتنا بحاجة اليكم، دفاعكم عنها يكون في البداية بالإسلام الصحيح للتحصيل الفكري العقائدي، وبعدها نحن نتواجه مع الآخرين". مضيفاً: "ان إسلامنا كله رحمة "وما أرسلناك إلا رحمة، وإنك لعلى خلق عظيم"، ونبينا يقول "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" لذلك يجب التعامل معا بالأخلاقيات مع قليل من المحبة وأن نخاف على بعضنا البعض ونحفظ بعضنا البعض لأن العداوة الداخلية، وتفرقنا عن بعضنا يضعفنا. "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا" وهذا فيه قوة لإسلامنا وفيه قوة لمجتمعاتنا".

واذ رأى المفتي قبلان "ان هذه الحرب التي نعيشها هي حرب ضروس على الإسلام وعلى قيمه". قال: "بلدنا الذي عانى ما عاناه ولا يزال يعاني هو بحاجة الى تكاتف كل القوى السياسية. يجب أن نعلم ان شعب لبنان تعب ومل من المناكفات ومن الكيديات، ولبنان الغني بطوائفه نموذج مميز باختلاف الطوائف والأديان والمذاهب بحاجة فقط أن يفهم أهل السياسة ان الشعب اللبناني شعب واع وان كان يصفق ع"العمياني"، لكنه لا يريد أن يذهب لبنان الى خراب أكثر فأكثر. وشرعية اهل السياسة متوقفة على مدى تقديمهم الخدمات للناس. ويجب أن نرفع عن الناس البلاءات وإلا لا شرعية لكل سياسي لا يكون في خدمة المواطن".

واعتبر "ان الوطن بالمواطن وليس العكس، فإذا ذهب المواطن فلا وطن. صحيح إننا بحاجة الى حوار وبحاجة الى إقرار قانون انتخابي يكون على الأقل نسبيا حتى نقطع دابر الإستئثار والإضطهاد وحتى لا يكون هناك حصر بتمثيل الناس من جهة معينة".
صحيفة المرصد
2017 - كانون الثاني - 11

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك