Back to homepage
 

مفتي صور: لحوار حضاري بين الشعوب والانظمة

رأى مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله خلال استقباله وفد علماء فلسطين، وقيادات روحية واهلية في دار الافتاء الجعفري في صور، ان "اللبنانيين خصوصا والامة عموما، يستطيعون ان يجتمعوا على أهداف واحدة تخدم الجميع وفيها مصالح الاوطان لجهة الامن والاستقرار والطمأنينة، ولا سيما اذا ما استطعنا ان نتجاوز الخطوات الاولى نحو كلمة سواء، تلك الكلمة التي دعانا اليها الباري عز وجل في الاديان السماوية ورددها الامام القائد السيد موسى الصدر".

وقال: "ان الحوار الانساني والحضاري بين الناس شعوبا وانظمة لا بد منه لكي يسقط مشاريع الفتن والذين يستفدون من الخلافات والاراء المشوهة التي ألبسوها للدين والاديان تلك الرسالات السماوية التي دعت الى الحوار وليس الى الجدل والى الايمان وليس الى التطرف والتعصب".

وشدد على "ضرورة الاستفادة من المناخات الدولية الحاصلة وتجييرها نحو استقرار لبنان وان تقوم المؤسسات الدستورية بدورها الوطني بالتشريع والتطبيق لانه يوجد الكثير من مشاريع القوانيين تحتاج الى اقرار، كما توجد مشاريع تحتاج الى مراسيم ولخطط منظمة لمواجهة الفساد الاداري الذي بات يطال معظم الوزارات وفتح باب التوظيف لملء الاماكن الوظيفية الشاغرة لان ذلك يسهل انجاز معاملات المواطنين.

ولفت الى "الخسارة الفادحة التي مني بها العالم الاسلامي بوفاة اية الله علي الاكبر مهدي رفسنجاني الذي اتسم بالتوازن السياسي والديني وكان عضوا في الثورة الاسلامية في ايران وداعما للمقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب"، متقدما بالتعزية من السيد علي الخامنئي وقادة الجمهورية الاسلامية بفقدانه.
صحيفة المرصد
2017 - كانون الثاني - 11

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك