Back to homepage
 

رد القوات على "ليبانون ديبايت".. برسم وزير الاعلام

ورد الى "ليبانون ديبايت" الرد التالي من حزب "القوات اللبنانية" على تحقيق حمل عنوان "جعجع يؤم المصلين في بشري!":

عكف موقع "ليبانون ديبايت" على التجني على "القوات اللبنانية" لإسباب وخلفيات مشبوهة، وآخر إساءاته ما ورد في مقالة تحت عنوان "جعجع يؤم المصلين في بشري"، ويتحدث عن شيخ يدعى أنطوان جعجع أسس مصلى للعبادة يحمل أسم "مصلى السيدة مريم"، ويقول انه "تعرض للإضطهاد والتهديد والمنع من أعلى المراكز السياسية في بشري واضعا على رأسها حزب "القوات اللبنانية".

وانطلاقا مما تقدم يهم الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" التأكيد ان ما ورد في هذا المقال عار من الصحة جملة وتفصيلا، ويدخل في سياق حملات التجني التي دأب عليها هذا الموقع، كما يهمها نشر التوضيح ربطا بحق الرد الذي كفله القانون.

تعقيباً على ما جاء في بيان "القوات"، يهم موقع "ليبانون ديبايت" ان يؤكد انه لم ولن يعتمد يوماً سياسة التجني لا مع "القوات اللبنانية" أو مع غيرها، لكن على ما يبدو ان "القوات" بعد "عرس معراب" تريد ان تُمارس فائض قوتهُا بترهيب الاعلام عبر كيل الاتهامات الباطلة.

انطلاقاً من هنا، تتمنى ادارة "ليبانون ديبايت" ان تكشف لنا الدائرة الاعلامية "الخلفيات المشبوهة" التي تحدثت عنها عوضاً عن استخدام لغة خشبية ممجوجة.

ويضع "ليبانون ديبايت" ردهم التهويلي هذا برسم وزير الاعلام ملحم رياشي الذي يسعى لانقاذ الاعلام المكتوب من الاندثار، علهُ يسعى ايضاً الى حماية الاعلام الالكتروني من الذين يريدون تكبيله واستفراده والتضييق عليه.

2017 - كانون الثاني - 11

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك