Back to homepage
 

يوم غد.. يشهد دخولنا العام 2967!!

يحتفل السكان الأمازيغ بدول شمال أفريقيا يوم 12 كانون الثاني برأس السنة الأمازيغية 2967، وسط المطالبة بإدراج هذا اليوم في قائمة العطل الرسمية أسوة بالتقويمين الهجري والميلادي.

وتتضمن الاحتفالات بمناسبة رأس السنة الأمازيغية إحياء عدد من الأنشطة الثقافية المتعلقة بالتقاليد المميزة للسكان الأمازيغ منها تحضير الأكلات التقليدية فضلا عن إقام مجموعة من الأنشطة الترفيهية والحفلات الفنية وغيرها من مظاهر الاحتفال.

ويعتبر شهر يناير الشهر الأول من السنة الأمازيغية وبدأت الاحتفالات بالسنة الأمازيغية منذ اعتلاء الملك "شيشانغ" عرش مصر القديمة سنة 950 قبل الميلاد، حيث ارتبطت هذه الاحتفالية بواقعة هزم الأمازيغ للمصريين القدامى واعتلاء الزعيم شيشانغ العرش الفرعوني، بعد الانتصار على الملك رمسيس الثالث من أسرة الفراعنة. وبعد ذلك بدأ الأمازيغ يخلدون كل سنة ذكرى هذا الانتصار التاريخي، ومنذ تلك المعركة أصبح ذلك اليوم هو يوم رأس السنة الأمازيغية.

وتشير إحدى الروايات إلى أن الاحتفال برأس السنة الأمازيغية في شهر يناير فيه رمزية الاحتفال بالأرض والفلاحة، ويعبر عن التفاؤل بسنة خير ووفرة على الفلاحين، وعلى الناس عموما، حيث يعتبر الأمازيغ أن من يحتفل بهذا اليوم سيحظى بسنة سعيدة وناجحة.

ويعتبر التقويم الأمازيغي من بين أقدم التقويمات التي استعملها البشر على مرّ العصور، وهو، بعكس التقويمين الميلادي والهجري، ليس مرتبطا بأي حدث ديني أو تعبدي، بل بحدث تاريخي بحت.
روسيا اليوم
2017 - كانون الثاني - 11

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك