Back to homepage
 

كيف تفادى ترودو الإحراج بالرد على مصافحة ترامب الغريبة؟

أثارت المصافحة التي جمعت الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي. وجاء ذلك عقب لقاء جمع بينهما وانتهى بمصافحة طويلة جداً لفتت انتباه الساخرين. ويبدو أن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قد استفاد من الدرس ولم يكرر نفس الخطأ.

وخلال لقائهما الأخير، كان الرئيسان في جلسة الصور الرسمية في البيت الأبيض كما يقتضيه البروتوكول. لكن عكس نظيره الياباني، بدا ترودو حافظاً لدرسه فعرف كيف تتماشى يده عند ملامسة يد ترامب الذي اشتهر بمصافحته الغريبة لضيوفه.

وربطت مواقع التواصل والإعلام بين حركة ترودو، والموقف الذي وصف بالغريب الذي جمع بين آبي وترامب الجمعة. فقد أمسك ترامب بقوة بيد المسؤول الياباني ولم يفلتها، ما جعل المصافحة تستمر لـ 19 ثانية كاملة.

إثر ذلك اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة والنكات، وعلّقت باستغراب على المصافحة التي لم يكن يبدو فيها رئيس الوزراء الياباني مرتاحاً، ما جعلها تنتهي بنظرة تحسّر من قبله.

هذا ولم يتفادى ترودو الإحراج فقط في مكتب ترامب، بل كذلك فعل عندما نجح في تفادي مصافحة ترامب التي توصف بالغريبة عند استقباله.

إذ في كل مرة يقابل فيها ترامب مسؤولاً، من فريقه أو من بلد آخر، يجرّه إليه بقوة، ما يتسبب في ارتباك الطرف الآخر وظهوره بمظهر المتراخي. لكن ترودو كان لترامب بالمرصاد عندما قام باستخدام ذراعه لصد جرّ ترامب، لتحظى ردة فعل المسؤول الكندي بالكثير من الإعجاب عبر مواقع التواصل.

وحتى قبل المصافحة بين الرئيسين الكندي والأميركي، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي عند علمها بلقائهما. إذ أعادت إلى النقاش التناقض بين المسؤولين في ما يخص قضايا التسامح والأقليات والهجرة. وحسم النقاش لصالح ترودو الذي وصف بالرئيس المثالي المتسامح والشاب مقارنة مع نظيره الأميركي الذي وصف في أكثر من مناسبة بالعنصري.
العربي الجديد
2017 - شباط - 15

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك