Back to homepage
 

خدمة جديدة من "فيسبوك" قد تثير ضيق الكثيرين

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن إضافة موقع التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك" خدمة جديدة إلى مستخدميه، قد تثير ضيق الكثيرين، وتهدر باقات الإنترنت الخاصة بهم بشكل أسرع مما هو معتاد.

ونشر موقع "ذا فيرج" التكنولوجي تقريرا عن إضافة "فيسبوك" لخدمة عرض صوت مقاطع الفيديو تلقائيا ومن دون أن يطلب أو يسأله المستخدم عن ذلك.

وكانت الشبكة قد أضافت منذ فترة تقنية عرض نبذة من مقاطع الفيديو تلقائيا منذ أغسطس/آب الماضي، ولكن من دون الصوت، وتعمل تقنية الصوت بمجرد ضغط المستخدم على المقطع.

ولكن "فيسبوك" قررت توسعة تلك الخدمة لتضم الصوت أيضا، وهو ما أعرب عدد من المستخدمين عن رفضه، لأنه يجبرهم على سماع مقاطع ربما لا يرغبون في سماع أصواتها، علاوة على استهلاكه المرتفع لباقات الإنترنت.

وقال دان روز، نائب رئيس فيسبوك للشراكات: "نحن لا نسعى لأن يشعر المستخدم بالضيق، ولكن إذا ما كانت إعدادات هاتفك مضبوطة على إغلاق أصوات مقاطع الفيديو بشكل عام، فلن تعمل تلك التقنية معك، لكن إذا ما كنت تفعلها، فحن نفتح الباب أمام سماعك لتلك المقاطع، التي قد تتوقف عندها بمجرد سماع صوتها".

وتابع بقوله "لقد حقق التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو نجاحا كبيرا في الفترة الماضية، لذلك قررنا تعزيزه بتشغيل الصوت، ويمكن لأي شخص بسهولة أن يمنع تلك الخدمة عن طريق الذهاب إلى لوحة الإعدادات واختيار إيقاف التشغيل التلقائي أو إيقاف الصوت من التشغيل التلقائي".

سبوتنيك
2017 - شباط - 15

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك