Back to homepage
 

كارثة الجوية التي كادت تتسبب بها طائرة هاريسون فورد

كشف مسؤولون فيدراليون أميركيون عن كارثة جوية كادت تتسبب بها الطائرة الصغيرة الخاصة بالممثل الهوليودي "هاريسون فورد"، مساء أمس الثلاثاء 14 فبراير/شباط.

وأشارت التقارير، التي نقلتها شبكة "سي إن إن" الأميركية إلى أن طائرة هاريسون فورد كادت أن ترتطم، بطائرة الخطوط الجوية الأمريكية رحلة رقم "737" والتي كانت تستعد للإقلاع من مطار كاليفورنيا.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إنها لم تحدد من كان يقود الطائرة، هل كان فورد نفسه أم قائد آخر للطائرة، وأنها ستحقق في هذه الحادثة، التي وصفتها بأنها كادت أن تحدث "كارثة جوية".

وتابعت قائلة "قائد الطائرة الصغيرة هبط على المدرج بصورة فجائية بالتوازي مع طائرة بوينغ 737 وهي تستعد للتحليق.

وكانت على متن الطائرة "بوينغ 737" نحو 110 راكبا، وستة من أفراد طاقمها، وكانت متجهة إلى مقاطعة "أورانج" بدالاس الأمريكية، وفي حال ارتطام طائرة هاريسون فورد الخاصة بها كانت ستحدث فعليا كارثة جوية كبيرة.

وبدوره رفض الممثل الهوليودي الشهير، 74 عاما، التعليق على الحادث، كما أنه مشهور بأنه من عشاق الطيران، ويستخدم دوما طائرات هليكوبتر وطائرات خاصة عديدة في رحلاته المختلفة.

وكان فورد، قد تعرض في وقت سابق لحادثة جوية في مارس/آذار 2015، بعدما اضطر للهبوط اضطراريا في معلب للغولف، وأصيب خلالها بجروح خطيرة، وقالت هيئة سلامة النقل الأميركية بأن الحادث وقع بسبب عطل في أحد محركات الطائرة.

سبوتنيك
2017 - شباط - 15

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك