5 Star
5 Star
Back to homepage
 

الملاك الجدد لـ"ياهو" يضعون شروطهم لإنهاء الصفقة

وضعت الشركة التي تنوي شراء شركة ياهو الأميركية شروطا قاسية، من أجل إتمام صفقة الاستحواذ، بعد تزايد أنباء اختراق بيانات مستخدمي بريدها الإلكتروني "ياهو ميل".

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية عن مصادر مطلعة على الصفقة قولهم إن شركة "فيرزون" الأميركية طلبت تخفيض نحو 300 مليون دولار أميركي من قيمة صفقة الاستحواذ، التي وصلت إلى 4.8 مليار دولار أمريكي.

كما أن فيرزون طلبت وجود شرط في العقد يؤكد أنها لن تكون ملتزمة بأي تعويضات أول التزامات مستقبلية لها علاقة بالانتهاك الضخم للبيانات الذي حدث لياهو.

وكانت ياهو قد أعلنت عن تعرض بريدها الإلكتروني لحملتي قرصنة ضخمة تم من خلالها اختراق بيانات نحو مليوني مستخدم لبريدها الإلكتروني وكشف بياناتهم الخاصة، ولكنها أشارت إلى أن أي منهم لم يتعرض لمخاطر كبيرة، ولم يتم فضح بيناتهم البنكية.

وسعت ياهو طوال العام الماضي لإتمام صفقة بيع للشركة، بعدما فشلت رئيستها التنفيذية "ميليسيا ماير" في إنعاشها وتراجعت أسهمها وازدادت خسائرها بصورة مفزعة، وأعلنت فيزون في يوليو/تموز الماضي نيتها إبرام صفقة استحواذ لياهو، وتغيير العلامة التجارية الخاصة بها.
سبوتنيك
2017 - شباط - 16

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك