Back to homepage
 

الموت بواسطة السَلطة.. كيف يمكن للأكل "الصحي" أن يقتلك

"الموت بواسطة السَلطة"، هذا ما عنونت به مجلة "فوربس" الأميركية تقريرها حول ما وصفته بالدراسات الصادمة لكيف يمكن أن يساهم "الأكل الصحي" في زيادة المخاطر الصحية عن الأشخاص.

ونقلت المجلة الأميركية عن الدراسة أنه من الشائع أن تناول السلطة يكون به سعرات حرارية منخفضة، وهي قد تكون حقيقية، فمثلا "سيزر سالاد" لا تحتوي إلا على 170 سعر حراري، ولكنها في حقيقة الأمر تحتوي على هرمونات تساهم على زيادة إحساس الجوع لدى متناولها، وقد تدفعه إلى تناول أكثر من 800 سعر حراري حتى يتخلص من هذا الإحساس.

وتشير المجلة إلى أن الأزمة تكمن في أن الشخص يشعر بحالة رضا خلال تناوله السلطة، ويلتهم كميات كبيرة منها، ويقنع معدته بأنها يمكنها أن تتحمل أكثر، ولكن في المقابل يزداد إحساس الجوع بالنسبة له، وهو ما يصيب معدته بأزمات كبيرة تفاقم من حالته الصحية.

وفي الوقت الذي يكون فيه تناول السلطة "صحي" بصورة كبيرة، بسبب احتوائه على مستويات عالية من البروتينات والألياف والفيتامينات، ولكنها أيضا "غير صحية" لأنها قد تكون محتوية على مستويات عالية من السكريات والدهون والكربوهيدرات.

وقالت الدراسة إن الشخص هو من يقنع نفسه بأن تناول أي شيء "صحي" أو "غير صحي"، وهو يجعل مثلا تناول "السلطة" قاتلا أو مفيدا، وأثبتت الدراسة هذا الأمر عن طريق تجربة أخرى أجريت على مجموعة من الطلاب تناولوا الكثير من الفشار، وبعضهم تم إقناعه أنه صحي والآخرين أقنعوا بأنه غير صحي، وجد أن أولئك الذين اقتنعوا أنه صحي تمتعوا بصحة أفضل من الفئة الأخرى.

لذلك في النهاية هناك نصيحتين رئيسيتين في هذا الصدد:
الأولى: عندما يعتقد الناس أن ما يتناولنه صحي، عليهم أن يتعلموا أنه صحي بتناول القليل منه وعدم الإفراط فيه.
الثانية: عندما يتعلق الأمر باستهلاك الطعام، فالجهاز الأكثر أهمية هو الدماغ.

سبوتنيك
2017 - شباط - 16

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك