Back to homepage
 

الكرملين: ليست لدينا أوهام بخصوص العلاقات الروسية الأميركية

أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف أنه لا توجد لدى الكرملين أية أوهام بخصوص تحسن العلاقات الروسية الأميركية ولكن يجب الخروج بالاستنتاجات بعد لقاء رئيسي الدولتين.

وقال بيسكوف للصحفيين:" مر فقط شهر واحد منذ تنصيب دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة ولذلك لا يزال من السابق لأوانه الخروج بأي استنتاج أو تقييم وخاصة وأنه لم يحدث أي لقاء مباشر بين الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب.

ونوه بأنه لا يزال مجهولا حتى الآن الموعد الدقيق للقاء الزعيمين.

وأشار إلى أنه لا يوجد أي إحباط في الكرملين بسبب وتيرة تطور العلاقات الأميركية الروسية في عهد ترامب وقال إنه لن يتسنى تقييم آفاق العلاقات إلا بعد اجتماع الرئيسين.

وأضاف بيسكوف القول:" بخصوص الإعجاب أو خيبة الأمل من عهد ترامب يجب القول إننا أكدنا خلال الأشهر الأخيرة على عدم ارتدائنا للنظارات الوردية خلال النظر إلى العلاقات بين الدولتين ولذلك لن نشعر بأي خيبة أمل".

وذكر بيسكوف أنه لم يستمع إلى مؤتمر ترامب الصحفي يوم الـ16 فبراير/شباط وبرر ذلك بوجود الكثير من الأعمال داخل البلاد وهي "أهم بكثير بالنسبة لنا من مؤتمر ترامب الصحفي. نحن لا نملك الإمكانية ولا نعتزم متابعة كل الفعاليات الصحفية لرئيس الولايات المتحدة رغم احترامنا له ".

وقال بيسكوف إن موسكو تعتبر العلاقات بين الدولتين في غاية الأهمية بالنسبة لكل من الطرفين وبالنسبة لكل المجتمع الدولي ولذلك ترى أنها تستحق الاهتمام الكبير.
روسيا اليوم
2017 - شباط - 17

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك