Back to homepage
 

دمشق تكشف عن موقع القاعدة التركية الرئيسة في سوريا

جددت وزارة الخارجية السورية مطالبة مجلس الأمن الدولي بوضع حد للانتهاكات التركية للسيادة السورية، ونشرت قائمة لتلك الانتهاكات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفي رسالتين متطابقتين وجهتهما الوزارة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، ونشرت وكالة "سانا"، نصهما الجمعة 17 فبراير/شباط.

وتحدثت دمشق عن توغلات الجيش التركي، وبناء العسكريين الأتراك لجدران عازلة فوق أراض لمواطنين سوريين، واقتلاع مئات أشجار الزيتون لشق طرق لدبابات الجيش التركي، وكذلك الأمر بالقرب من قرية كلجبرين التابعة لمنطقة إعزاز في محافظة حلب، بالإضافة إلى انتهاكات من قبل قوات المعارضة السورية المدعومة من أنقرة

وجاء في الرسالة أن السلطات التركية قامت مؤخرا بإنشاء قاعدة عسكرية داخل الأراضي السورية في قرية جترار شمال بلدة تل رفعت في محافظة حلب تضم مستودعات للذخيرة ومقرات للضباط الأتراك وأيضاً مواقع لفصائل "درع الفرات".

وجاء في الرسالة: "تجدد حكومة الجمهورية العربية السورية مطالبتها مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووضع حد لانتهاكات النظام التركي الآنفة الذكر وكذلك إلزامه بتطبيق قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب وبالاحترام التام لسيادة ووحدة أراضي وشعب الجمهورية العربية السورية".

روسيا اليوم
2017 - شباط - 17

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك