Back to homepage
 

محفوض: عندما تتوحد الصفوف يمكننا الضغط على الدول لمساعدتنا

اشار رئيس حزب "حركة التغيير" المحامي إيلي محفوض في تصريح اليوم، الى أن "إشكالية سلاح حزب الله هي دوما موضع خلاف بين اللبنانيين، وعندما بدأت طاولة الحوار بعقد اجتماعاتها كان الهدف هو الحديث عن إشكالية السلاح خارج إطار الدولة، لكن حزب الله أخذ الحوار إلى مكان آخر".

وأبدى محفوض تخوفه "من تشريع سلاح حزب الله، فيتحول الحزب في لبنان مثل الحرس الثوري في إيران، أو الحشد الحشد الشعبي في العراق"، داعيا "قوى 14 من آذار، الى أن تلملم صفوفها لوضع إطار تنظيمي جديد لها والعودة إلى طرح الشعار الأساسي الذي انطلقت منه قوى الاستقلال، وهو لا سلاح خارج إطار الشرعية اللبنانية".

وختم: "مخطىء من يظن أنه يمكن مطالبة المجتمع الدولي بمساعدة لبنان في وقت تتخلى فيه القيادات اللبنانية عن دورها السيادي، لذا عندما تتوحد الصفوف في لبنان يمكننا الضغط على دول العالم لمساعدتنا".

صحيفة المرصد
2017 - شباط - 17

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك