Back to homepage
 

"ليبانون ديبايت" يكشف هوية ومُخطط سارقي السيارات.. بالتفاصيل!

"ليبانون ديبايت" - ستيفاني جرجس:

جهود الأجهزة الأمنية والعسكرية الحثيثة والمُكثفة لتحقيق الأمن والسلام الأهلي الداخلي والقبض على العِصابات المُخلة بالقوانين مشكورة وتُرفع لها القُبعات، ولكن الحق يُقال. فجميع هذه الجهود تذهب سُدًى وهدرًا طالما الاوامر لم تُعط، والغطاء لم ولن يُرفع. والسؤال هنا: لم الدولة إذا كان المجرمون معروفون واحداً واحداً ولا أحد يوقِفهم؟ ألم يحن الوقت بعد لقلب الطاولة على الطبقة الحامية لهؤلاء من سياسيين معروفين واحزاب واشخاص نافذين؟ لا حياة لمن تنادي..

ينظر المواطنون مؤخرًا بقلق شديد لحوادث السرقات المتواصلة على انواعها، وتحديداً السيارات، لخطورتها بحيث يُستخدم البعض منها للتفخيخ وتنفيذ أعمال إرهابيّة تريق دماء اللبنانيين من جهة، ولفقدان الأمل في إمكانية استعادتها من عصابات ومافيات كبيرة وصغيرة، لبنانية وغير لبنانية عن طريق الجهات المختصة والمعنية من جهة أُخرى، وذلك ليس تقصيرًا منهم بعملهم، فعمليات الدهم التي يقوم بها مكتب مكافحة السرقات تحديداً يُشهد لحرفيتها، بل لان بعض رؤساء هذه المافيات باتوا خطوطاً حمراء يُمنع المسّ بها والا العِقاب سيكون وخيمًا.

مسلسل سرقة السيارات لم يعد بالشيء الجديد أو الغريب، فالجميع تأٌقلم مع الوضع ولا عليهم الا اخذ احتياطاتهم وان مُنيت بالفشل لاحقًا، فالعصابات تقف بالمرصاد. وعليه ينشر "ليبانون ديبايت"، في السطور ادناه تحقيقًا مُفصلاً يكشف فيه عن هوية عصابة سرقة السيارات في لبنان وتحديداً محافظة جبل لبنان، كيفية تهريب السيارات وتنقل افراد العصابة على الحواجز الامنية وهشاشة الوضع على هذه النِقاط العسكرية، ولعل ما سنكشفه اشبه بفضيحة معلومة للمعنيين..

مصادر رفيعة المستوى، تحدثت عن رقم يتراوح ما بين الـ 30 الى 36 سيارة سُرقت في محافظة جبل لبنان خلال الاسبوع الفائت، اي ما يُعادل 6 الى 7 سيارات في الليلة الواحدة، كاشفةً عن نطاق السرقات المُمتد من انطلياس وذوق المكايل وصولاً الى الدكوانة وبرمانا، وفق ما اظهرته التحقيقات والشكاوى المُقدمة من المواطنين.

أما السيارات التي كانت اكثر عُرضًة للسرقة في لبنان في الاسابيع الاخيرة، تشير المصادر عينها الى انها سيارات رباعية الدفع، بحيث كانت الهدف الاولي لهذه العصابات لاسباب واضحة ومعلومة، فثمنها مُرتفع أولاً، معايير الآمان فيها متدنية جدًا ثانيًا، وثالثًا والاهم تعبر معابر وعرة بسهولة".

وحددت ابرزها، وهي : جيب "سي.آر.في"، اف جي كروزر، كيا سبورتاج"، وتضيف: "هذا لا يعني ان جميع السيارات وعلى انواعها غير عرضة للسرقة، حتى قديمة الطِراز منها".

وفي السياق عينه، تكشف المعلومات التي استحصل عليها "ليبانون ديبايت" عن وجود عصابة مُحترفة مؤلفة من 8 اشخاص كلهم معروفوا الهوية لدى الاجهزة الامنية لكن الغِطاء لم يُرفع عنهم حتى الساعة مما يعيق عمل هذه الاجهزة ويوقفهم عاجزين عن قلب الطاولة على رأسهم ورأس من يحميهم ويغطيهم أمنيًا وسياسيًا وحتى مناطقيًا.

وتكشف المعلومات ايضًا ان من يدير أعمال هذه الشبكة هما مطلوبان بمذكرات توقيف عدة من "آل دندش وآل جعفر"، لا يفارقهما لبرهة سلاح الكلاشنكوف.

بالعودة الى عملية التهريب وكيفية تنقل افراد العصابة على الحواجز، يتضح التالي خصوصًا ان الحديث هنا، ليس عن خط التهريب ولا عن معابر الهرمل وغيرها المُعتمدة فجميعنا على دراية بها، بل على خطة العصابة المُحكمة:

أولاً، تستخدم العصابة سيارة قانونية ويتم التجول بواسطتها.
ثانيًا، تمر على ثلاثة حواجز: حاجز للجيش، واثنان لقوى الامن الداخلي، والحواجز هي: ضهر البيدر ومجدل ترشيش.
ثالثًا، يتم التجول بالسيارة تحديدًا عند الساعة الثانية عشر من منتصف الليل، والتوقيت هذا ليس صُدفة بل مدروساً وبدقة، حيث تجد على كل حاجز عسكرياً واحداً وربما اكثر.
رابعًا، تمر السيارة القانونية على الحاجز بشكل طبيعي، وفور مرورها يتواصل السائق الذي على متنها مع باقي افراد العصابة، ليتم تمرير سيارة مسروقة على متنها سائق واحد كل 5 دقائق تقريبًا، مما يُبعد الشبهات.

اما اللافت في كل ذلك، فهو "العسكري" الذي لا يُلاحظ أيّ أمر غريب او حتى مريب في حركة هذه السيارات وتوقيت مرورها ومن في داخلها كونه "يُدردش" على الواتساب"، وفقًا لأقوال مصادر مُتابعة لقضية سرقة السيارات والتي باتت خبرًا شبه يومي.

المصادر هذه، تكشف عن 10 سيارات تم تمريرها منذ فترة وجيزة على الشكل التالي: 4 سيارات على حاجز ضهر البيدر، و4 سيارات على حاجز مجدل ترشيش، وتبعها لاحقًا 6 سيارات على الحاجز عينه.

اذاً، حركة العصابة رُصدت وحُددت بعد ان وضعت خُطة تمكن المعنيين من خلالها من كشف مخططهم كاملاً، ولكن يُفضّل عدم الكشف عنها في الوقت الراهن حتى لا تذهب جهودهم لالقاء القبض على هذه العصابة سُدًى، وحتى ذلك الوقت، السلام على خطة تجميد القوى واطلاق الدوريات..
ستيفاني جرجس | ليبانون ديبايت
2017 - آذار - 20

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك