Back to homepage
 

بروفسور يفجر مفاجأة: السرطان لا يقتل!

فجر بروفسور أمريكي، يمارس مهنة الطب، مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدا أن العلاج الكيميائي لا ينجح في علاج مرض السرطان بل هو مجرد خدعة.

وقال البروفسور السابق في الفيزياء والفيزيولوجيا الطبية ويمارس مهنة الطب في بيركلي، هاردن جونز، إن العلاج الكيميائي لا ينجح في معالجة السرطان وأنه خدعة مموهة جيداً من قبل صناعات السرطان.

صرّح أيضاً أنه ليس هناك إلا سبب واحد يجعل الأطباء يصفون أدوية العلاج الكيميائي: الأموال التي يستفيدون منها (كلفة جلسات العلاج الكيميائي لحالة سرطان واحدة، هي بمعدل 300000 إلى مليون دولار أمريكي).

وتوصل البروفسور إلى أن من يخضع للعلاج الكيميائي يموت بعد ثلاث سنوات من تشخيص السرطان، في حين يعيش الأشخاص الذين رفضوا العلاج الكيميائي أربع مرات أطول من الذين اختاروه كعلاج.

في عام 2017، أشكال السرطان الأكثر شيوعاً هي سرطان الصدر، الرئتين وكذلك سرطان القولون، الشرج والبروستات. وبنسب أقل، سرطان المثانة، الجلد، الغدد اللمفاوية، الغدة الدرقية، الكلى، سرطان بطانة الرحم، اللوكيميا وسرطان البنكرياس.

بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، يموت كل سنة بالسرطان 454,8 من أصل كل 100000 شخص. عدد الأشخاص الذين بقوا على قيد الحياة بعد الإصابة بالسرطان هو 14,5 مليون منذ سنة 2014، مع تقدير أن يصبح 19 مليون سنة 2024.
سبوتنيك
2017 - آذار - 20

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك