Beirut
17°
|
Homepage
بالصور: معركة "عين الحلوة" الى الحسم.. تعزيزات وتحرير كامل!
المصدر: ليبانون ديبايت | السبت 08 نيسان 2017

"ليبانون ديبايت":

لا تزال الاشتباكات تندلع داخل مخيّم عين الحلوة منذ يوم امس الجمعة، بين مجموعة بلال بدر والقوّة المشتركة وحركة "فتح".

وصرّح اللّواء صبحي أبو عرب أن "الامور تتّجه نحو الحسم في "عين الحلوة"، والاشتباكات ستبقى مستمرّة حتى تسليم بلال بدر".


هذا وانتشر تسجيل صوتي للمسؤول الاعلامي لحركة فتح في منطقة صور محمد بقاعي توجّه به الى اهالي المخيّم، قائلا:"إن الوضع ممتاز جدّاً، والمقاتلون موجودون في حيّ الطيري، والتموضع مستمرّ منذ الامس، بهدف حماية الناس والمحافظة على الارواح". مؤكّداً أن "المعنويّات عالية جدّاً، وهدفنا الاساسي حماية أمن وإستقرار عين الحلوة وحيّ الطيري، الذي نعمل على تحريره لا إحتلاله، حتى تعيش الناس بأمن وأمان واستقرار.

كما وجّه التحيّة الى "أبناء حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" والمقاتلين الذين يعملون على حماية امن واستقرار عين الحلوة".

وعلم "ليبانون ديبايت"، أن الاشتباكات تستهدف جماعة مسؤول جند الشّام، وبقابا الموالين لاحمد الاسير، ومجموعة تابعة لياسين التي تنتمي الى ماجد الماجد، وغيرها من المجموعات التي أقفلت بوجهها كافة المخارج، ولن يبقى أمامها سوى تسليم نفسها للاجهزة الامنيّة اللّبنانيّة.

واكدت المصادر أن "تعزيزات استقدمت الى مخيم الرشيديّة، والعمليّات تتم بغطاء رسمي لبناني، كما تم إخلاء المستشفى الحكومي. والهدف تنظيف كامل حي الطيري ومخيم الطوارئ معقل الارهابيين والمتشدّدين".

كما افيد عن سقوط قتيل و16 جريحاً في الاشتباكات المتواصلة في عين الحلوة.

وفي سياق مُتصل، تحدثت معلومات عن العثور على ملابس تعود للمجموعات الارهابية داخل منزل بلال بدر.
الاكثر قراءة
برّي "ينكز" الحاكم! 9 وزير المالية يحيل حلقة "بدا ثورة" الى النيابة العامة التمييزية 5 فيديو مسرَّب للحريري يصف فيه طرح باسيل بـ"قمّة الغباء" 1
سرحان يوقف قاضٍ وسبعة مساعدين قضائيين 10 ماذا بين الحريري ونوال بري؟ 6 باسيل يسأل: من صوت معنا؟ ... وبو صعب يرد 2
خلاصة جولة «العراك» الأولى بين جرمانوس - المعلومات 11 أصحاب "الثروات المشبوهة" في لبنان بأمان... حتى الآن! 7 قطيش يستذكر تفجير "السفارة"... مغنية قتل 46 لبنانياً بريئاً 3
الحريري يفتقد "الصديق الوفي"! 12 اللواء والعميد "تحت الانظار" 8 "نصيحة يونانية": ضحّوا بمسؤول لبناني! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر