Back to homepage
 

لافروف: لن نسمح باسقاط الحكومة السورية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن عرقلة المقترح الروسي الإيراني بشأن إجراء تحقيق شفاف في مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون بريف إدلب هو محاولة جديدة هدفها اسقاط الحكومة السورية، مؤكدا في الوقت نفسه أن موسكو لن تسمح بذلك.

ونقلاً عن لافروف قوله خلال لقائه نظيره الصيني وانغ يي في العاصمة الكازاخية استانا: "أعتقد بأن هذا وضع خطير للغاية لأنه من الواضح اليوم أن المعلومات الكاذبة حول استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي تستغل للتراجع عن القرار الدولي رقم 2254 الذي ينص على تسوية سياسية للازمة في سورية بمشاركة كل الأطراف والعودة إلى فكرة تغيير النظام في سورية وأنا على قناعة بأنه يجب ألا نسمح بحدوث ذلك".

وأشار لافروف إلى أن "وفود الدول الغربية رفضت أمس المقترح المشترك حول زيارة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لمكان الحادثة المحتملة لاستخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون وذلك من دون أن تقدم أي تفسير واضح"، مبيناً انه هذا الامر اظهر ضعف موقف الدول الغربية التي في واقع الأمر تمنع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من إرسال مفتشيها إلى مكان الحادث.

وفي تعليقه على تصريحات لندن وباريس بأن خبراءهما حصلوا على عينات التربة من مكان الحادث قال لافروف إن: "روسيا لم تحصل على الرد على الأسئلة الموجهة إلى بريطانيا و فرنسا ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن المكان الذي تم أخذ هذه العينات فيه ومن أخذها ومتى نقلها"، مضيفاً: "هذا قريب من حالة الإساءة إلى سمعة هذه المنظمة وإذا كان هناك من يرغب في المساهمة في ذلك فيجب قطع مثل هذه المحاولات".
سانا
2017 - نيسان - 21

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك