Back to homepage
 

عون تسلم اوراق اعتماد سبعة سفراء

طغى الطابع الديبلوماسي على استقبالات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، التي اكد خلالها على "ثوابت الموقف اللبناني حيال التطورات الداخلية والاقليمية"، مركزا على "الدور المحوري الذي يلعبه لبنان في المجالين الاقتصادي والتجاري، في ظل الاستقرار الذي ينعم به والذي اعاد حضوره المميز على الخارطة الاقليمية والدولية".

وفي هذا السياق، اكد الرئيس عون "عمق العلاقات اللبنانية - البريطانية ورغبة لبنان في تعزيزها في المجالات كافة"، شاكرا "للتعاون الذي تقدمه بريطانيا في مجال دعم الجيش والقوى الامنية، ومنها المساهمة في بناء ابراج للمراقبة على طول الحدود اللبنانية - السورية وتأمين عتاد للجيش".

واكد ان "الوحدة الوطنية مكنت لبنان من مواجهة تحديات كثيرة راهنة ابرزها محاربة الارهاب والمحافظة على الحدود وعلى الاستقرار الامني".

وعرض الرئيس عون "التداعيات السلبية التي سببها نزوح اعداد كبيرة من السوريين الى لبنان وعدم تقديم المجتمع الدولي المساعدات اللازمة للدولة اللبنانية كي تتمكن من مواجهة الانعكاسات الاقتصادية والمالية والتربوية والاجتماعية التي نتجت عن هذا النزوح".

وشدد على ان "الحل الوحيد لانهاء معاناة الشعب السوري المقيم والنازح على حد سواء، هو ايجاد حل سياسي للازمة السورية يساعد على عودة النازحين الى ارضهم ومنازلهم". ولفت الى ان "الارهاب لا يحارب بشكل جذري، بل يستعمل مع الاسف لخلق توازنات بين الدول التي تتولى مواجهته".

وعندما سئل الرئيس عون عن رسالته الى المسؤولين البريطانيين، اجاب: "فقط السلام لمنطقة الشرق الاوسط".

ديبلوماسيا ايضا، شهد القصر الجمهوري قبل ظهر اليوم، تقديم اوراق اعتماد سبعة سفراء معتمدين في لبنان، يشكلون الدفعة السابعة من رؤساء البعثات الديبلوماسية الذين يقدمون اوراق اعتمادهم لرئيس الجمهورية تباعا، بعدما كانوا يمارسون مهامهم الدبلوماسية بصفة قائمين بالأعمال.

وتضمنت الدفعة السابعة من السفراء: سفير جمهورية جورجيا GREGORY TABATADZE، سفير جمهورية البوسنة والهرسك HARIS LUKOVAC، سفير جمهورية طاجيكستان الدكتورZUBAYDULLO ZUBAYDOV، سفير جمهورية رواندا WILLIAMS NKURUNZIZA، سفير جمهورية كازاخستان AZAMAT BERDIBAY، سفير جمهورية بيلاروس ALEXANDER PANOMAREV وسفير جمهورية كوريا الديموقراطية زانغ ميونغ هو.

وحمل رئيس الجمهورية السفراء تحياته الى رؤساء دولهم، متمنيا لهم "التوفيق في مهمتهم الدبلوماسية".

2017 - نيسان - 21

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك