"إنّها الحقيقة... وما خُفِي كان أعظم"!