Back to homepage
 


شركة GM للسيارات تتورط في "ديزل غايت"

رفع مجموعة من أصحاب سيارات بيك أب من إنتاج GM دعوى جماعية على الشركة، بتهمة التلاعب بنتائج اختبارات السلامة البيئية في الولايات المتحدة.

ويقول رافعو الدعوى إن GM أنتجت سيارات بيك أب مزودة بمحركات ديزل بأجهزة تخفض قراءات المقذوفات الملوثة في أثناء تجاربها الاختبارية. ويعتقد الخبراء أن عدد السيارات المعنية أكثر من 700 ألف سيارة بيك أب في الولايات المتحدة.

وجاء في الدعوى أن كميات المواد المضرة التي تقذفها محركات الديزل لشركة GM، تزيد عن المقادير المسموح بها ضعفين إلى خمسة أضعاف، ما يعني أن شركة GM أضرت البيئة الأمريكية المحيطة أكثر بكثير مما فعلته فولكسفاغن، التي تورطت سابقا في فضيحة مشابهة.

كما نفت شركة جنرال موتورز هذه الاتهامات، مؤكدة أنها ستدافع عن نفسها بقوة، وأن محركات Duramax المستخدمة في سيارات شيفروليه سيلفيرادو وGMC Sierra تتوافق مع كل المعايير الخاصة بقذف المواد الملوثة، المتبعة في الولايات المتحدة وأوروبا.

كما تشمل الدعوى شركة Bosch الألمانية، التي استخدمت تقنياتها في تصميم محركات الديزل المذكورة، ويرى رافعو الدعوى أن الشركتين كانتا على علم بالنظام المستخدم في المحركات.
روسيا اليوم
2017 - حزيران - 01

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك