Back to homepage
 

الحريري يصفع السعودية ويتحرر من ضغوطها

في تحرر واضح من الضغوط السعودية، وخلافاً لموقفه في بيان استقالته التي أعلنها في السعودية سابقاً، أكد رئيس مجلس الوزراء، سعد الحريري، أن مشاركة حزب الله في الحكومة تمثل عامل استقرار للبنان.

ودعا الحريري إلى "ضرورة إبقاء لبنان خارج المواجهة بين إيران والسعودية"، مشدداً على "رغبة لبنان في أن تكون علاقاته مع إيران في أفضل شكل".

وفي مخالفة صريحة للتوجهات السعودية، أكد الحريري على "ضرورة تركيز لبنان على مصالحه الوطنية الخاصة دون تدخل من قبل أي جهة خارجية".

وتابع "ليس من الممكن أن نقبل تدخلاً في سياسة لبنان من قبل أي جهة. ويجب أن تكون علاقاتنا مع إيران أو دول منطقة الخليج على أفضل شكل ممكن، لكن من الضروري أن تخدم المصالح الوطنية للبنان".

ورفض الحريري أي أفكار خاصة بالمواجهة مع حزب الله، مشدداً على "سعي الأخير لإبعاد لبنان عن الخلاف السعودي الإيراني بما في ذلك، بالدرجة الأولى، عن طريق وقف حملته الدعائية ضد السعودية ودول أخرى في الخليج".

لقراءة الخبر كاملاً اضغط على الرابط التالي
http://www.raya.com/news/pages/ec857238-9ee0-469e-a016-85e6bcb3ca20

الراية
2018 - كانون الثاني - 13

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك