Back to homepage
 

بعد هجوم نصرالله على "The Post"... تحضيرات لتحركات شعبية

"ليبانون ديبايت"

غدت قضيّة عرض فيلم "the post" للمخرج الاميركي من أصل يهودي ستيفن سبيلبرغ في دور السينما اللبنانية قضية رأي عام تمثّلها شريحة واسعة من اللبنانيين لا تقبل استفزاز مشاعرهم.

وما زادَ الطين بلّة، ان بعض المسؤولين والوزراء بنوا سداً منيعاً امام دعوات وقف عرض الفيلم باستخدام عبارات "الحرية" ليسقط من بالهم ان الازمة المندلعة مع المخرج وفيلمه لا ترتبط باسرائيل بقدر ما تتصل بالدم اللبناني الذي اريقَ في الجنوب خلال تموز ٢٠٠٦، وشارك المخرج بنسبة ما في سفكه بعد تبرّعه بمبلغ مليون دولار اميركي لصالع العدو حين ذك.

اذا وما التجاهل الرسمي لقضية منع عرض الفيلم، وفي ظل ما تناوله الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اطلالته الاخيرة يوم امس، رشحت القضية ان تتجاوز اطر الاعتراض الكلامي وصولا الى الخطوات الاجرائية على الارض.

وعلم "ليبانون ديبايت" ان "جمهور المقاومة" بصدد التحضير والقيام بتحركات شبابية تعم مداخل ودور السينما التي تعرض الفيلم، تحت سقف القانون والنظام، محاولين ايصال صوتهم الى المعنيين الذي سدو آذانهم عن سماع الاعتراضات المكتوبة.

وقد استبقَ مدير مركز الارتكاز الاعلامي سالم زهران الخطوات التصعيدية بتغريدة كتبها على صفحته الرسمية عبر تويتر قال فيها إنّه "عندما يلقى القبض على عملاء تجندهم "اسرائيل" لنشر التطبيع الثقافي وليس آخرهم زياد عيتاني.. تغدو محاربة التطبيع الثقافي واجب كحال التعامل مع الموساد.. من يعرض أفلام تمول الصهاينة كمن يزرع عبوة في سيارة.. وجبت المقاطعة بالفعل والقول.. وحيّ على خير العمل".
ليبانون ديبايت
2018 - كانون الثاني - 20

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك