Back to homepage
 

هل يرث الجنرال مقعد الجنرال؟

"ليبانون ديبايت" - المحرر السياسي

يخطو المرشّح نعمة افرام بثبات نحو الفوز بمقعده النيابي مصمماً على عدم ترك أي ثغرة قد تحمل له مفاجآت غير سارة، وهو بات ينافس على زعامة اللائحة، أو القائمة كما يفضّل تسميتها في إشارة إلى إستقلاليته عن الرابط السياسي مع التيار الوطني الحر.

هذا المسار أثار قلق العميد المتقاعد شامل روكز الذي أظهر بوضوح سعيه لتبوء المركز الذي كان يشغله العماد عون نائباً عن كسروان، ويخشى من خلال تقاسم أصوات التيار الوطني الحرّ بينه وبين مرشّح التيار الأستاذ روجيه عازار أن ينعكس عليه الأمر سلباً سيما وأن الأرقام تشير إلى فوز أحدهما ومع تشتت الأصوات يصبح من المرجح أن ينجح روكز في وراثة منصب أحد النائبين نعمة الله أبي نصر أو جيلبرت زوين، مع كامل الإحترام لهما، وهذا يُعتبر في القاموس والترجمة السياسية فوزاً بنكهة الخسارة خاصة وأن روكز يرتكز في حملته على متابعة مسيرة الرئيس عون من كسروان.

كيف سيتعامل التيار مع هذا الأمر مع استحالة كبح جماح حصان نعمة افرام الذي ينشط في الربوع الكسروانية من ساحلها إلى الوسط فالجرد، وكيف ستكون ردة فعل مناصري التيار أمام هذا الواقع الذي لا علاج له سوى بتوحيد الجهود خلف هدف الإحتفاظ بمقعد الجنرال للجنرال؟
المحرر السياسي | ليبانون ديبايت
2018 - نيسان - 16

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك