Back to homepage
 

بالفيديو: مناصرو حزب الله يعتدون بالضرب على المرشح علي الأمين

أعلنت لائحة "شبعنا حكي"، "تعرض المرشح عن لائحة "شبعنا حكي" السيد علي الأمين للاعتداء من أكثر من 40 شابا ينتمون الى "حزب الله" في بلدته شقرا، أثناء نزوله الى الشارع لمشاركة شباب حملته الانتخابية في تعليق اللافتات والصور، في اعتداء سافر ومهين على مرشح لانتخابات مفترض أن تكون ديموقراطية، وهذا ما يعكس تخبط قوى الأمر الواقع وعدم قبولها بأي تغيير في مناطقها".

أضافت في بيان لها: "لائحة "شبعنا حكي" الممثلة بالمرشحين علي الأمين وفادي سلامة وأحمد اسماعيل ورامي عليق وعماد قميحة، إذ تستنكر هذا التصرف الذي لا يشبه أهل الجنوب ولا يمثل إلا الجهة التي قامت به، تؤكد استمرارها في المسيرة التي بدأتها منذ اعلان نيتها خوض الانتخابات النيابية، وتشدد على ان هذه التصرفات والاعتداءات لن تزيدها إلا إيمانا وتمسكا بنهجها الذي يهدف لتغيير الواقع المرير والترهيبي الذي تمارسه قوى الأمر الواقع في الجنوب".

وختمت: "من المفيد التذكير بأن ما حصل مع السيد علي الأمين في شقرا، كاد ان يحصل في بلدة عربصاليم لولا تدخل بعض الخيرين من البلدة الذين حالوا دون حصول اعتداء على الماكينة الانتخابية للائحة".

بدوره، شدد تيار المستقبل" في الجنوب على أن "الاعتداء الذي تعرض له الصحافي المرشح علي الامين في بلدته شقرا، يشكل حلقة من حلقات الاستقواء على المواطنين الشرفاء الذي يرفضون الخضوع لقوى الامر الواقع في العديد من المناطق اللبنانية"، مؤكداً "تضامنه مع الاستاذ على الامين، ابن العائلة الجنوبية العريقة، التي لا تحتاج لشهادة وطنية من أحد".

وأدان "الهجوم الذي تعرض له"، واضعاً إياه "في سياق حملات الترهيب التي تواجه حملة الاقلام الحرة، وكل من ينادي بوقف مسلسل التسلط على الحريات العامة".

من جهته، اعتبر المرشح عن المقعد الماروني في دالئرة كسروان - جبيل النائب السابق فارس سعيد في تغريدة عبر "تويتر" أن "الإعتداء على الامين يستوجب تدخل من رئيس الحكومة شخصياً للحفاظ على حرية الراي في لبنان والاستنكار لا يكفي".

واتصلت النائبة بهية الحريري، بالمرشح للانتخابات النيابية الصحافي علي الأمين، مطمئنة الى حالته الصحية على اثر الاعتداء الذي تعرض له، ومعربة عن تضامنها الشخصي معه وعن استنكارها للاعتداء الذي استهدفه.

وقالت الحريري في تصريح ان "الاعتداء على الصحافي والمرشح علي الأمين هو استهداف في الصميم لكل مفاهيم الحرية والديمقراطية وللحق في الاختلاف والتنوع، والتي هي ميزة لبنان ورسالته في هذا الشرق والعالم. ولكن يبدو ان هناك من لا يرى إلا نفسه ولا يسمع إلا صوته ويرفض حتى الاعتراف بحق الاخرين في ان يكون لهم رأي أو صوت".

بدوره، اعتبر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في بيان، ان الاعتداء على المرشح للانتخابات النيابية الصحافي علي الأمين في بلدته شقرا حادثة "تشوش، إن لم نقل تعطل العملية الإنتخابية التي نحن في صددها، لذلك أتمنى على فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري التدخل فورا لتوقيف الفاعلين وإحقاق الحق. كما أطالب وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ووزير العدل سليم جريصاتي بإعطاء تعليماتهما الفورية للمرجعيات القضائية والأمنية المختصة للتحرك فورا من أجل التحقيق في الحادثة وتوقيف الفاعلين".


رصد موقع ليبانون ديبايت
2018 - نيسان - 22

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك