Beirut
16°
|
Homepage
فتنة بسمنة وفتنة بعسل!
المحرر الأمني | المصدر: ليبانون ديبايت | الجمعة 10 آب 2018

علم "ليبانون ديبايت" من مصادر حقوقية، أن مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود قرر حفظ الاخبار المقدم ضد عضو المكتب السياسي في التيار الوطني الحر، الطبيب ناجي الحايك لدى النيابة العامة التمييزية من قبل مجموعة الشعب يريد اصلاح النظام بواسطة المحامين حسن بزي وهاني الأحمدية وجاد طعمه.

وجاء تقديم الاخبار على خلفيه ما صرح به الاخير على وسائل التواصل الاجتماعي من مواقف وعبارات ونبش ذكريات من الحرب الأهلية.

واللافت، بحسب مصادر حقوقية، أن الاخبار بقي محل اخذ ورد منذ تاريخ تقديمه يوم الاثنين الفائت.


وعلم من مصادر متابعة للملف، أن مدعي عام التمييز قرر صباح اليوم الجمعة حفظ الاخبار على اعتبار أن ما أقدم عليه الطبيب الحايك لا يشكل خطراً على المصلحة العامة والسلم الأهلي!

والعلة ان التهمة اعلاه يجري تعميمها على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين يجري استدعاؤهم الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية من اجل التحقيق على خلفية تغريدات و تدوينات وجهت ضد سياسيين.

المثير للاستغراب، هو ما كشفته المصادر حول احتمال تدخل وزير العدل سليم جريصاتي بمسار القضية مما ادى الى اتخاذ قرار بعدم السير بالإخبار لكون المستهدف به هو أحد قياديي التيار الوطني الحر. والسؤال هنا "هل بات القضاء موجهاً ضد الناشطين على مواقع التواصل من غير المدعومين سياسياً؟".

الجدير بالذكر ان الفترة الأخيرة كثرت فيها الاستدعاءات التي طالت الناشطين والمغردين على مواقع التواصل الاجتماعي الى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية.

ومعلوم أن أي إستدعاء لأي شخص للتحقيق لا يحصل دون اشارة من احد المدعين العامين الاستئنافيين الذين يخضعون جميعا لسلطة ورقابة مدعي عام التمييز في لبنان.
الاكثر قراءة
السعودية تبرّئ سعود القحطاني من قتل خاشقجي 9 "أمن الدولة" في عين العاصفة 5 بالفيديو: إشكال بين مرافقي وديع الشيخ والحضور! 1
فيديو للحظة رعب عندما قلبت الرياح سفينة سياحية فاخرة 10 «العونيّون» تحت المنشار الأميركي 6 صور حصرية ومعلومات يرويها شاهد عيان... تفاصيل جريمة "زحلة" 2
هذه أسباب زيارة بومبيو للمطران عودة 11 سكاف تنعي سابا 7 بومبيو يدحض كلام مي شدياق 3
نائب قد يتسبب بمفاجأة 12 وزارة الصحة تحذر من لدغات الأفاعي 8 رثاء مؤثر من جنبلاط لكلبه "أوسكار"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر