Back to homepage
 

‏‎المجلس الأعلى لالغاء الروم الكاثوليك

‏‎"ليبانون ديبايت"

‏‎تستمرّ السياسة الكيديّة والالغائيّة من قبل القيّمين على المجلس الاعلى للروم الكاثوليك، رجال دين وعلمانيّين.

آخر فصول هذه السياسة بحسب مصادر خاصّة، كان تعمّد احراج رئيسة الكتلة الشعبيّة السيدة ميريام سكاف والوزير والنائب السابق نقولا فتوش، ودفعهما الى عدم المشاركة في اللقاء الذي عقد في مطرانية زحلة أمس الخميس.

واللافت، أنّ اللّقاء غُيّب عنه فعاليات زحلة الاساسية، علماً أنّ نتائج الانتخابات النيابيّة الاخيرة، اظهرت أنّ سكاف هي القوّة الكاثوليكيّة الاولى التي نالت اصوات ابناء الطائفة.
ليبانون ديبايت
2018 - آب - 10

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك