Beirut
24°
|
Homepage
ليلة القبض على ابن أردوغان... كيف أفلت باللحظة الأخيرة؟
المصدر: سكاي نيوز عربية | الجمعة 14 أيلول 2018

كشف قاض تركي سابق عن تفاصيل مثيرة تتعلق بتدخل مباشر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عمل القضاء من أجل إنقاذ ابنه بلال من الاعتقال، في إطار فضائح فساد ضربت تركيا في 2013، حينما كان أردوغان رئيسا للوزراء.

وذكر مركز ستوكهولم للحريات في تقرير له، الخميس، أن أردوغان طلب من إبراهيم أوكور، الرئيس السابق للمجلس الأعلى للقضاة، وقف تنفيذ أمر قضائي باعتقال بلال، على ذمة التحقيق بقضايا فساد.

ونقلت صحيفة "جمهوريت" التركية اليومية عن أوكور قوله، إن رئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان، اتصل به وطلب منه منع المدعين من ملاحقة ابنه بلال، وذلك أثناء التحقيق بفضائح فساد في كانون الأول 2013.


وأضاف أوكور، خلال جلسة استماع في الدائرة التاسعة في محكمة النقض:"قال لي رئيس الوزراء أردوغان عبر الهاتف إن زكريا أوز، نائب المدعي العام في إسطنبول آنذاك، يقوم بأشياء غير قانونية".

ومضى يقول:"ووفقا للمعلومات التي حصلوا عليها، كان أوز يحضر مذكرة لإجراء عملية تستهدف منزل أردوغان من أجل إلقاء القبض على بلال أردوغان".

وأكد أوكور، الذي لا يزال محتجزا منذ أكثر من عامين بتهمة الانتماء إلى حركة فتح الله غولن، أن أردوغان طلب مساعدته في إيقاف هذه الأعمال التي وصفها بأنها "غير قانونية".

وأوضح أوكور أن أردوغان اتصل به في 18 كانون الأول من رقم هاتف مشفر خاص بمساعده حسن دوغان، بينما كان في مكتب بيرول أرديم، وكيل وزارة العدل.

ولاحقا اتصل أوكور بتوران تشولاكادي، المدعي العام السابق في إسطنبول، وأبلغه بضرورة ألا يقوم زكريا أوز بأي إجراء، وإذا لزم الأمر، يمكنه أن يأمر الشرطة بعدم تنفيذ أي أمر لا يحمل توقيعه.
الاكثر قراءة
إشكال كبير في الكولا وإطلاق نار... الجيش يوقف رجا الزهيري! 9 بالفيديو: الموت يخطف إبن الـ 21 عاما على طريق الضبية 5 الجيش السوري يحتجز عنصرين من أمن الدولة 1
جعجع: هذا الأمر يحتاج إلى تدخل مباشر من عون 10 ارسلان عن ذنب الرئيس وصهره! 6 الحريري للوزراء: أنا مسافر 2
إلى المسافرين... وقف العمل بتعبئة بطاقات الوصول والمغادرة 11 بالفيديو والصور: ماذا حصل مع مراقبي "الإقتصاد" في كفرشيما؟ 7 طلب "ساخر" من وهاب لباسيل والحريري بشأن جنبلاط 3
نديم قطيش: هل وصلت الرسالة؟ 12 نجل محمد مرسي يكشف معلومات مهمّة عن دفن والده 8 جنبلاط يغرد عن الصهر وتسوية القهر والذل 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر