Back to homepage
 

الاستخبارات التركية تكشف معلومات جديدة عن هجوم ريحانلي

قالت الاستخبارات التركية، إن "هناك علاقة بين التنظيم اليساري المتورط في هجوم ريحانلي في هطاي التركية عام 2013، وعملاء تابعين للحكومة السورية".

وذكرت مصادر أمنية لـ"الأناضول" أن "يوسف نازيك، الذي خطفته الاستخبارات التركية في اللاذقية السورية مؤخرا واقتادته إلى تركيا، قدّم خلال التحقيق معه معلومات هامة حول ارتباط تنظيم "ت ه ك ب ـ ج" "الإرهابي اليساري" بهجوم ريحانلي.

وأضافت المصادر أن "نازيك أدلى خلال التحقيق بمعلومات هامة حول علاقة زعيم التنظيم معراج أورال بـ "المخابرات السورية"، وقدّم العديد من الأسماء والعناوين، بالإضافة إلى معلومات هامة عن "عميل المخابرات السورية" محمد الملقب بحجي، أحد مصدري الأوامر لتنفيذ هجوم ريحانلي، إضافة إلى عملاء آخرين متعاونين معه.

وكانت مصادر استخبارية تركية قالت لـ"الأناضول"، إن نازيك المدرج على "القائمة الزرقاء" للمطلوبين في تركيا، تواصل مع المخابرات السورية وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجيري ريحانلي.

وبحسب المصادر فإنه اعترف بتخطيطه للهجوم بناء على تعليمات من "المخابرات السورية"، وأنه أجرى بناء على ذلك عملية استطلاع لإيجاد مواقع بديلة لتنفيذ تفجيرات داخل تركيا.

يذكر أن تفجيرين وقعا في قضاء ريحانلي في 11 أيار 2013 أوديا بحياة 53 شخصاً، وتسببا بجرح العشرات.
الأناضول
2018 - أيلول - 14

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك