Back to homepage
 

اسرائيل تتهم حزب الله بإسقاط الطائرة الروسية

تبدي إسرائيل أسفها لمقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية

تحمّل المسؤولية الكاملة عن الحادث الى نظام الرئيس السوري بشار الأسد

عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية

عندما نفذت الغارة ضد الهدف في اللاذقية لم تتواجد الطائرة الروسية في منطقة العملية

إيران وحزب الله شريكان للمسؤولية عن هذا الحادث المؤسف

عقّبت إسرائيل على واقعة إسقاط الطائرة العسكرية الروسية من قبل الدفاعات الجوية السورية، بـ"إبداء أسفها" عن مقتل طاقمها، محددة المسؤول عن الحادث من وجهة نظرها.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي، الثلاثاء:"تبدي إسرائيل أسفها لمقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية التي تم اسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية، وتحمّل المسؤولية الكاملة عن الحادث الى نظام الرئيس السوري بشار الأسد الذي أسقطت دفاعاته الجوية الطائرة الروسية".

وأضاف البيان: "كما تعتبر إسرائيل أيضا إيران وحزب الله شريكان للمسؤولية عن هذا الحادث المؤسف".

وتابع: "أغارت مقاتلات الجيش الليلة الماضية (ليل الاثنين) على منشأة للجيش السوري كان مخططا لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منه إلى إيران وحزب الله في لبنان. هذا السلاح كان مخصصا لاستهداف إسرائيل ويعتبر تهديدا غير محتملا باتجاهها".

وأشار البيان إلى "نظام لمنع الاحتكاك" بين الجيشين الإسرائيلي والروسي، تم الاتفاق عليه من قبل قادة البلدين و"أثبت فعاليته مرات عديدة في السنوات الأخيرة"، موضحا: "تم تفعيل هذا النظام الليلة الماضية أيضا".

وتابع: "من التحقيق الأولي للحادث يتضح أن نيران دفاعات جوية (صواريخ أرض جو) سورية واسعة وغير دقيقة أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها"، و"عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية".

وحسب التحقيق الأولي، فإنه "عندما نفذت الغارة ضد الهدف في اللاذقية لم تتواجد الطائرة الروسية في منطقة العملية"، و"أطلقت الدفاعات الجوية السورية نيرانها بلا هوادة، وحسب فهمنا لم تسعَ للتأكد من عدم تواجد طائرات روسية في الأجواء".

وختم البيان: "ستنقل إسرائيل إلى الحكومة الروسية جميع المعلومات الضرورية لفحص الحادث، وللتأكد من الحقائق الواردة في هذا التحقيق".
سكاي نيوز عربية
2018 - أيلول - 18

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك