Beirut
15°
|
Homepage
إشكال في طرابلس.. "يخفي جمراً تحت الرماد"؟
الجمعة 09 تشرين الثاني 2018

"ليبانون ديبايت"

إعترض عدد من مناصري "السّنة المستقلّين" في طرابلس على الخطوة التي قام بها مؤيّدو رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري بتعليق صوره وأمين عام تيّار المستقبل أحمد الحريري في بلدات شماليّة، فقاموا بإزالتها، الأمر الذي أدّى الى حصول مشادّة كلاميّة سرعان ما تحوّلت الى تضاربٍ بالأيدي والسكاكين.

وعلى الفور، تدخّلت القوى الأمنيّة لفضّ الإشكال، وعملت على توقيف المشاركين به، الذين خضعوا لإستجوابٍ مطوّلٍ من قبل القاضي داني الزعني، قبل أن تتمّ المصالحة بين الطرفين، ليصار بعدها الى إخلاء سبيلهم في سابقةٍ غير مألوفةٍ أمام قاضي تحقيق.


هذه الواقعة، طرحت الكثير من علامات الاستفهام، فهل أنّ المصالحة تمّت لتجنيب الشّارع الطرابلسيّ الإحتقان السياسيّ الحكوميّ والمذهبيّ؟ أم أنّ الخطوة حصلت بطلبٍ من قبل مرجعيّة رفيعة خصوصاً وأنّ النائب العام الإستئنافي في الشمال نبيل وهبه وافق على ترك المعتدى عليهم وكذلك المعتدين معاً؟ وهل أنّ ما جرى "يخفي جمراً تحت الرماد"؟.
الاكثر قراءة
بالصورة: سقوط أحد كبار تجّار الكوكايين في كسروان 9 بعد كلام جعجع...تأكيد من باسيل 5 بالفيديو: نقاش حاد كاد أن يتطور الى اشكال في "صار الوقت" 1
"صدمة" في بيروت.. والمَشهد الباهت يرتبط بمقاربتيْن 10 رياض طوق أمام القضاء 6 بالوثائق: الرياشي ينتصر للبنان والـ "LBC" تسقط في المحظور المهني! 2
عطلة الحريري بلا فائدة 11 بالصور: "المعلومات" تكشف ملابسات جريمة حصلت في المتن 7 رهف السعودية "تستفز عائلتها" بصور جديدة 3
معلوف: "إخبار مش رح يخوّفنا.. ابشروا" 12 رسالة لبنانية حازمة لاسرائيل 8 باسيل تجنّب واعتذر 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر