Back to homepage
 

داعش يتبنى هجوم ملبورن الاسترالية

أعلن داعش اليوم الجمعة مسؤوليته عن حادث الطعن الذي حصل في مدينة ملبورن الاسترالية، مؤكّداً أنّ أحد أعضاء التنظيم نفذ هذه المهمة.

وتعرّض عدة أشخاص للطعن خلال ساعة الازدحام في حي الأعمال بوسط ملبورن، ونشرت وسائل الإعلام المحلية مشاهد تظهر رجلا يهاجم بشكل عشوائي ضباط الشرطة قبل أن يطلقوا النار عليه.

وأفادت الشرطة الأسترالية بأن صوماليا طعن ثلاثة أشخاص فى مدينة ملبورن اليوم الجمعة، وأنه قاد سيارة محملة باسطوانات غاز اشتعلت فيها النيران، وقالت إنها تتعامل مع الهجوم على أنه إرهابى.

وأطلقت الشرطة الرصاص على المهاجم بعد أن طعن ثلاثة لقى أحدهم حتفه. وقال جراهام آشتون مفوض شرطة ولاية فيكتوريا للصحفيين إن المهاجم توفى بعد نقله للمستشفى.

وأضاف أن "السلطات ستعيد تقييم الترتيبات الأمنية الخاصة بيوم إحياء ذكرى الجنود الذين قتلوا فى الحرب العالمية الأولى وغيرها من المناسبات العامة المقررة فى بداية الأسبوع ومن المرجح تعزيز أعداد الشرطة".


رصد موقع ليبانون ديبايت
2018 - تشرين الثاني - 09

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك