Back to homepage
 

سنّة المعارضة: مبادرة الرئيس تصب في مصلحة الحريري... وتهديد

"ليبانون ديبايت"

في لقائه مع النواب السُنة الستة أكد الوزير جبران باسيل أن الوضع اصبح مستعصيا ولا يمكن الخروج من الازمة الا بتنازل كل الاطراف.

ويؤكد أحد النواب المشاركين في اللقاء أن باسيل اشار الى امكانية تخلي الرئيس ميشال عون عن توزير سُني من حصته مقابل اعادة الوزير المسيحي، لاعطاء الرئيس المكلف سعد الحريري عددا أكبر من الوزراء السُنة لكي يستطيع أن يعطي مقعدا للرئيس نجيب ميقاتي وآخر لسنة المعارضة، ويبقى له العدد الكافي من الحصص لفريقه السياسي.

الا أن النائب يؤكد أن الحريري ليس بوارد التنازل عن مقعد للنواب السنة الستة بل بالعكس يزداد تصلبا في موقفه وهو حول العقدة الى "مستعصية"، وعليه فان مبادرة الرئيس في هذه الحالة تصب في مصلحة الحريري ليتحول الى الممثل الوحيد للُسنة في الوزارة الامر الذي يعتبر مرفوضا جملة وتفصيلا.

ويؤكد النائب أن الحكومة لن تتشكل طالما أن الحريري متمسك برأييه وفي حال يريد التشكيل "فليذهب وليبادر" وعندها يكون لكل حادث حديث.

2018 - تشرين الثاني - 20

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك