Back to homepage
 

الجيش السوري أم الكومندوس الروسي؟

"ليبانون ديبايت"

يثار جدل بين القيادات الدرزية على خلفية إطلاق مخطوفي السويداء لدى "داعش". وفي الوقت الذي يشيد فيه الوزير طلال إرسلان بالجيش السوري لتحريرهم، تؤكد أوساط إشتراكية أن هذه المسألة كانت مدار متابعة ومشاورات خلال الشهر الماضية بين القيادة الروسية والحزب الإشتراكي عبر السفير ألكسندر زاسبيكين، حيث تم تحرير هؤلاء الرهائن من خلال عملية استخبارية روسية، ومن خلال إحدى فرق الكومندوس الروس، وهذا ما يشير إليه زاسبيكين أمام زواره.


2018 - تشرين الثاني - 20

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك