Back to homepage
 

معلوف لـ"ليبانون ديبايت": لا يجوز أن يدفع التيار من "كيسه"

"ليبانون ديبايت"

في "حرب الصلاحيات" يُصر التيار الوطني الحر على موقفه الرافض لأي اتهام يسلق بحقه حول التعدي على الميثاق والمبادرة الى تخطي الاعراف والقوانين المنصوص عنها في اتفاق الطائف، لا بل يؤكد أن أي مبادرة يقوم بها على صعيد التشكيلة الحكومية تأتي في اطار التنسيق الدائم مع المعنيين وعلى رأسهم الرئيس سعد الحريري.

اليوم تصطدم مباردة رئيس الجمهورية التي يتابع آليتها الوزير باسيل، بجدار "التصلب" في المواقف من الطرفين، وهو يسعى الى تكثيف جهوده وتعزيزها بأفكار لخرق كوة في جدار المواقف، ولكن عبثا يُحاول الرجل، وسيكون من الصعب عليه وعلى العهد الخروج بصفر نتيجة، لأن الجميع يُعول على هذه المبادرة "الرباعية الدفع"، ففي حال سقطت نكون أمام أزمة حقيقية وتنسحب على مساعي باسيل الذي يُحاول ايضا "التسلل" من خلال مبادرته على المكونات الحكومية لترسيخ التحالف معها، مستبقا "اقلاع" العمل الحكومي ليكون ثابتا ومحصنا من أي عاصفة قد تصيب "شراعات" العهد.

كوسيط بين طرفين، يدخل الوزير جبران باسيل في مبادرته لفك عقدة توزير "سنة 8 آذار" يقول النائب إدي معلوف لموقع ليبانون ديبايت، ويحاول تقريب وجهات النظر للوصول الى قاسم مشترك بين الرئيس المكلف من جهة واللقاء التشاوري من جهة أخرى.

وأكد معلوف أن الوزير باسيل وفي اطار تواصله مع المعنيين في تشكيل الحكومة يعمل على تقريب وجهات النظر لحل المشكلة ويسعى جاهدا الى وضع برنامج عمل مع الاطراف لتسهيل عمل الحكومة وابعاد "شبح" المتاريس.

ويجزم معلوف بأن تفاصيل المفاوضات محصورة بعدد قليل من القيمين على الملف، منعا لأي تسريب قد يُضر بمساعي التشكيل، ولاسيما اللقاءات التي تحصل بين باسيل وقيادات الحزب التقدمي الاشتراكي.

وشدد معلوف على ضرورة التنازل من قبل الاطراف كافة لحل العقدة، فلا يجوز أن يدفع التيار من "كيسه"، مستذكرا العقدتين السابقتين كيف أن التيار خرج من دائرة المفاوضات وكانوا يتهمونه في المقابل بالتعدي على صلاحيات رئيس الحكومة، أما اليوم فلا أحد يقول ان ثمة تعديا على صلاحيات الرئيس المكلف؟، مشيرا الى أنه في مكان ما على الحريري أن يعمل لا أن يأخذ التيار دوره لحل عقدة "السنة".

2018 - تشرين الثاني - 20

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك