Beirut
14°
|
Homepage
بخاري والخاشقجي
الاربعاء 21 تشرين الثاني 2018

علم "ليبانون ديبايت" ان القائم بالاعمال السابق لدى السفارة السعودية في بيروت وليد بخاري، والذي عين لاحقاً سفيراً "فوق العادة" في لبنان، اتخذ القرار بترقيته منذ شهر ايلول الفائت، وكان يفترض من ذاك الحين اعلان النبأ.

لكن ما جرى، بحسب معلومات خاصة، ان البخاري كان بحاجة الى نيل البركة من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز كي يحصل على اوراق اعتماده عبر لقاء جرى تأجيله بعد ان طرأت على المملكة ازمة اغتيال الكاتب السعودي جمال الخاشقجي وما تبعها ادت الى تفرغ قيادة المملكة للقضية وتأجيل كل الامور الاخرى.
الاكثر قراءة
الادعاء على نقيب الاطباء بجرم القدح والذم 9 سكاف تتقدّم على نواب زحلة 5 صدور نتائج التحقيقات الأولية في حادثة الجاهلية 1
"حزب الله يلعب بالنار"! 10 كيف رد نديم الجميل على طلب رعد؟ 6 بالصور: "مأساة" جديدة.. نقولا وزينة ضحيّتا حادث "مروّع"! 2
ترمب يتحدى طبيبه.. والفحص السنوي يكشف المستور 11 بالفيديو: رعد يطلب شطب كلام الموسوي..وبري يكشف 7 عن شجاعة الإعتذار... ووساطة الطلب! 3
قرار جديد للحسن بشأن سيارات الشحن الخصوصية 12 السيد يصف فتفت بـ"الصوص" والحريري يهاجم 8 عزيز: ما حصل يشكل مخالفة دستورية صريحة 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر