Back to homepage
 

من يسرب في بعبدا؟

البحث جارٍ عن مسرب محاضر في قصر بعبدا

كلام النائب فيصل كرامي حيال موقف الرئيس المستجد تسبب بامتعاض القصر

النائب عبد الرحيم مراد حاول معالجة ذيول المشكلة عبر تخريجة "ناعمة"

حكومياً يتجه النواب الستة لطلب عقد لقاء مع الرئيس الحريري

لكن الاخير شدد خلال لقاء خاص، رفضه فكرة ادخال ممثل من او عن من اسماهم "سنة حزب الله"

"ليبانون ديبايت" - عبدالله قمح

طرحَ التّباين الذي حصلَ في مواقفِ كُلّ من النائبين فيصل كرامي وعبد الرحيم مراد، أعضاء اللقاء التشاوري للنواب السّنة المستقلين، حول ما دارَ في خلوةِ النواب السّتة مع رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا، إحتمال وجود مسرّب أو أكثر للمحاضر في القصر، علماً أن حوادث كثيرة مماثلة تؤكّد وجود "ثغرة" تنفذُ منها المحاضر أو المعلومات. كيف ذلك؟

خلال مقابلة النّائب فيصل كرامي مع الإعلامي مرسال غانم ضمن برنامج "صار الوقت" الخميس الماضي، عالج غانم ضيفه بسلسلة وقائع دارت خلال إجتماع النّواب السّتة (منهم كرامي) مع رئيس الجمهورية ميشال عون، ما يفسّر على أن غانم حصلَ على تسريبات إن لم نقل مضمون ما طُرحَ في اللّقاء، فما كان من كرامي الذي وجد صعوبة في النّفي إلا وأقرّ بحصولها وحصول إعتراف من جانبِ رئيس الجمهورية حول أحقيّة النّواب السّنة السّتة بدخول الحُكومة ، واقراراً آخر كان بمثابة الصفعة، هو إعتراف الرّئيس بأن موقف رئيس الحكومة المُكلّف "لم يكن حكيماً" اتجاه رفضه توزيرهم.

كلام كرامي دفعَ بقصر بعبدا إلى إبلاغ رسائل الإستياء والإمتعاض إلى من يعنيهم الأمر، بسبب تسريب مضامين ووقائع خاصّة دارت في لقاءٍ حسّاس مع رئيس الجمهورية كان يفترضُ أن تبقى طي الكتمان ولم يكن يجدر أن تسرّب مضامينه إلى الإعلام بشكلٍ أوحى وكأن الرّئيس له موقفان: موقف في العلن قدّمه خلال حواره التلفزيوني عشية الذكرى الثانية لتوليه الرئاسة، وجاهرَ خلاله بعدم أحقية النّواب السّتة أن يتمثلوا، وموقف ثانٍ مناقضٍ تماماً مرّره إليهم خلال اللقاء.

الإستياء عملَ النّائب العضو في اللقاء عبد الرحيم مراد على معالجته، على نحوٍ نفى خلاله ما ورد على لسانِ كرامي، لكن الأسلوب النّاعم الذي أستخدمه مراد الخبير في السّياسة، أوحى بأنه أقدم على إستخلاصِ "تخريجة" قامت على قاعدة "لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم"، وما دلّ إلى ذلك هو ما عاد وأكده رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في الممارسة بسياق آخر خلال إجتماعه بأعضاء اللقاء، مقراً بحيثيتهم التمثيلية التي تمنحهم حق التوزر، لكنهُ خالف توجههم عبر "الإعتلال في شكلِ الطرح".

إمتعاض بعبدا لم يأخذُ في الإعتبار وجود طرف ثالث يقعُ عليه إتهام تسريب المحاضر إلى جهةٍ أخرى بارزت كرامي في المعلومات، بل حصرَ ردود فعله من جانبِ النّائب الذي عرف عنه قبل أشهر رفعه صوت الإعتراض بوجه العهد، أما اللّافت هو أن "المسرب المجهول" إلى الإعلام نفى أعضاء اللّقاء التشاوري صلتهم به إطلاقاً.

حكومياً:
لم يسجل طوال يوم أمس حصول تبدّل في المعادلاتِ التي أرسي لها منذ مطلع الأسبوع الماضي، فطرح الوزير جبران باسيل القائم على سحبِ المبادلة في المقاعد مع رئيس الحُكومة المُكلّف بقيَ يناورُ في الصالونات دون حصول تقدم. وحدها علامة أوحت حول إحتمال إبتداع مخرج، قامت على قبولِ رئاسة الجمهورية بالتخلي عن المقعد السّني لصالح المُكلّف من دون إسترداد المقعد المسيحي الذي منحَ إليه في المبادلة.

وعلم "ليبانون ديبايت" أن الوزير باسيل حاول الإستنجاد بحزب الله بغية إدخال تعديل على موقف النواب السّنة السّتة لناحية قبولهم بتوزير "شخص وسطي" محسوب عليهم بدل أن يتمثلُ أحدهم، وهو الإقتراح الذي سمعه منهم خلال إجتماعهم بهم أول من أمس، لكن المعني في الحزب طالب باسيل بـ "حصر التّفاوض مع أعضاء اللقاء التشاوري" مذكراً أن العقدة "عند رئيس الحُكومة المُكلّف".

وأشارت مصادر مطلعة، إلى توجّه لدى النّواب السّنة السّتة لطلب موعد للإجتماع برئيس الحُكومة المُكلّف في اليومين المقبلين. وأبلغت مصادر اللّقاء "ليبانون ديبايت" أن الخطوة تأتي في ثلاثِ أضلع: "تثبيت الحق، عرض وجهة النّظر، ومحاولة إيجاد مخرج"، لكن الخطوة في حالِ تمّت تأتي كضرب في المجهولِ خاصة وأن الرّئيس الحريري ما زالَ يرفضُ اللّقاء.

وفي معلوماتٍ خاصّة، أنه وخلال ورشة داخلية حضرها إلى جانب ناشطين في تيارِ المستقبل، رفض مطلقاً القبول بأي عرض يقومُ على فكرة إدخال ممثل من أو عن من أسماهم "سنّة حزب الله"، ما يعني أنه ما زال يرابطُ عند متراس رفض الإعتراف بهم. وشدّد على "متانة علاقته بالوزير جبران باسيل ورئاسة الجمهورية".

وعلى ذمّة أوساط مواكبة للتأليف، فإن إحتمالِ حصول لقاء بين رئيس الحُكومة المُكلّف وأعضاء اللقاء التشاوري "وارد في حالِ جرى التّفاهم على مسودّة إتفاق ما"، على أن يأتي اللّقاء كبكورة لإعلانها والتوقيع عليها.
عبدالله قمح |
2018 - تشرين الثاني - 22

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك