Back to homepage
 

دَعوا نهرَ الكلبِ وشأنُه!

"ليبانون ديبايت"- روني ألفا

دَعوا نهرَ الكَلبِ وشـأنُهُ. دَعوهُ يحنُّ إلى بشارَه الخوري ورياض الصّلح.شهدَاءُ الأرزِ والجيش والمقاوَمَة فَقَط يستأهِلونَ لوحَةً في الصّخر الأجرَد. هُم الشهداء. لا تبنوا السلطَة عَلى أضرِحَةِ الشهداء.إذهَبوا وأنقشوا اللوحاتَ على مَقابِرِهِم.

رجاءً لا تغطّوا ريشاتَكُم في محبرة جبران تويَني وسمير قَصير وبيار الجمّيل ورفيق الحَريري ولا ترتدوا المرقَّط الذي سقَطَ في بنت جبيل ومارون الراس ومخيّم نَهرِ البارِد وجرودِنا الأبيَّة .قبل خَوضِ ماراتون المناصب تذكّروهم.

أترُكوا نهرَ الكَلب يئِنُّ مِن أعوادِ المشانِقِ في ساحَةِ الشّهداء. لا تَحتَسوا نبيذ السلطة بالقرب من نصُبِ الشهداء.

دَخَلتُم الدولَة فلا تخرجوا عن الوطن.

دَعوا نَهرَ الكَلبِ وشأنُه.على مقربَة مِن مقرِّكُم المقبِل نُصبٌ لنابوليون الثالِث ونَبوخذ نصَّر فدعوهُما يرقُدانِ بِسلام. لا أنتُم أحفادَ نابوليون ولا مِن سلالَةَ نَبو خَذ نصَّر.أنتُم لَم تَفتَحوا مَدينَة ولَم يَستَشهِد منكم أحدٌ أمام طغيان.

مِن نافِذَةِ مقرّكُم المقبِل يَعلو نصبُ التَحرير في العام ألفَين. أرأيتُموهُ؟ أينَ كنتُم يَومَذاك؟ هل عُلِّقَ أحَدُكُم على عمودِ كَهرباء داخلَ سجنِ الخِيام؟ أعطاكُم مؤسِسُكُم هديَّةً للتاريخ في العام ألفَين وستَّة.ماذا فَعَلتُم بِها؟ ماذا فَعَلتُم بِوزناتِكُم؟ في أيِّ حَقلٍ زَرَعتُموها؟.

دَعوا نَهرَ الكَلبِ وشأنُه.ستَبنونَ مَداميكَ مقرِّكُم عَلى رُكامِ نُصُبٍ لِكلبٍ أسطوريٍّ في أعلَى الصّخر. كانَ ينبَحُ إيذاناً باقتِرابِ الأعداء. إحرَصوا عَلى تَخليدِهِ بنصبٍ قربَ مقرِّكُم. الشرطُ أن تزأروا فهل؟ .أسمعُه زئيرُكم. عساه ليس زئيراً لِمجدِ الكَراسي والكَراسي لا تزأر.

مؤسِّسُكُم دَخَلَ التاريخ. لا تدخلوا مدنَ الفَضائِح. مؤسِّسُكُم عبَّدَ لَكُم أسطورَة. لا تزفِّتوها بِفلسِ الأرمَلَة.

وأنتُم تبدأونَ بحفرِ الأساسات تَفادوا إقلاق راحَة الفرعون رَعمسيس الثاني. ينامُ بسلامٍ في نُصُبِهِ عَلى مقربَة منكُم.هناكَ على قمَّةِ الصّخرَة.شاهدتُهُ مرَّةً يقبِضُ على شَعرِ عدّوِهِ الجاثي مستسلِماً أمامَه.أقبضوا ولو لمرَة عَلى شعرِ أحدِكُم وأصرخوا في وجِهِه: لا تسرِق. لا تكذِب..فهل؟

دَعوا نَهرَ الكلبِ وشأنُه.عمرُهُ ألفَا سَنَة.عمرِكُم ألفا وعد. لا تَبنوا عَلى قِمَّة لَم تَفعَلوا شيئاً لتسلُّقِها.اختاروا أيَّ دَسكَرَةٍ بَعيدَة عن أعيِنِ المارِّة.دَعوا القِمَم لِمَن تسلَّقَها بِدماِءِ الشّهداء.دَعوها للناسِ العاديين الطيّبين الذينَ يستطيبونَ التمتّعَ بصخرَةِ نَهرِ الكَلبِ جَرداء وهم في طَريقِهم ذَهاباً وإياباً إلى أوجاعِهِم كلَّ يَوم.

دَعوا نهرَ الكَلبِ وشأنُهُ فإذا ناداكُمُ الإلحاح،صمّموا لَوحَةَ جلائِكُم عَن الكثير من الخطايا ثم ضعوا حجر الأساس!
روني الفا |
2018 - تشرين الثاني - 24

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك