Back to homepage
 

"بئر نفط" قرب مدخل بشامون!

"ليبانون ديبايت"

يعتقد سكان بلدات بشامون وعرمون الذين يسلكون طريق خلدة - الشويفات، ان الدولة اكتشفت "بئر نفط" قرب مجمع "ذا سبوت - الشويفات"، وذلك نسبة الى الحفريات التي تكاد لا تنتهي وتصل العام بالعام!

ففي العام الماضي، "بحش" المتعهد الطريق المذكورة بالعرض والطول حتى وصل أعتاب الشويفات، وكانت الذريعة تأمين وصلات المياه وسحبها نحو بشامون وعرمون. دامت العذابات من زحمة سير وقهر و"تكسير سيارات" شهوراً طويلة حتى بدأت الامور تذهب الى تحسن تدريجي ثم واعيد فتح الطريق المعبدة بزفت "من قفا الكوع" أوحت ان الورشة أخذت فترة نقاهة في الصيف ومرشحة للعودة!

سرعان ما ظهرت صحة الظنون، ليتبين ان القصة كحكايات آلف ليلة وليلة لا تنتهي، إذ وبمجرد ان هطلت اول حبة مطر، اعاد المتعهد استدعاء الجرّافات ثم بدأ بالحفر في نفس النقاط التي "بحشت" في المرة السابقة، والذريعة "اعمال صيانة وتمديدات!"، لتعود الكرّة على السكان الذين باتوا يحتجزون في سياراتهم عن شروق الشمس وغروبها لنصف ساعة وأكثر من احل تجاوز مسافة لا تتعدى الـ 300م وتحتاج في الايام العادية الى 20 ثانية! فمن المسؤول عن جلب الويل على سكان هذه المناطق الذين نزحوا من العاصمة وجوارها بحثاً عن الراحة؟

2018 - تشرين الثاني - 28

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك