Back to homepage
 

"السياح".. هدف إيران الجديد للالتفاف على العقوبات الأميركية

تستعد سلطات النظام الإيراني، للعمل بنظام إصدار تأشيرات الدخول للأجانب دون ختم جواز السفر بجميع منافذ ومطارات البلاد بدءاً من ديسمبر الحالي، في خطوة تهدف إلى الالتفاف على العقوبات الأميركية.

وأعلن مساعد رئيس الجمهورية لشؤون التراث والسياحة والصناعات اليدوية، علي أصغر مونسان، أن الإجراء جاء بعد سن قانون جديد لتنظيم الإجراءات.

ويأتي القرار الإيراني، بعد أن فرضت واشنطن عقوبات على المسافرين إلى إيران خاصة من أوروبا، حيث لم يعد بإمكان الأوروبي الذي يزور إيران الاستفادة من نظام رفع التأشيرات مدة 89 يوماً الذي تتبعه واشنطن مع رعايا الاتحاد الأوروبي.

وكانت ثمانية مطارات في إيران تقوم بالعمل سابقاً بنظام شبيه بناءً على طلب السياح، لكن اعتبارا من ديسمبر، فإن كل السياح الأجانب سيحصلون على ورقة تأشيرة خارج جواز سفرهم يتم ختم الدخول والخروج عليها.

وأوضح المصادر، أن الأجهزة الأمنية خففت معارضتها بعد تأمين نظام إلكتروني شامل يربط جميع المنافذ.

ويتيح القانون الجديد لرعايا 120 دولة الحصول على تأشيرة دخول فور الوصول إلى المنافذ الإيرانية في محاولة لاجتذاب السياح.

والسبت، قال مسؤول إيران في قطاع التجارة، إن طهران وسول تعملان على إطلاق آليه لتبادل سلع كورية جنوبية مقابل صادرات نفط إيرانية، في إطار محاولات طهران للتخفيف من أثر العقوبات الأميركية المفروضة عليها.
سكاي نيوز عربية
2018 - كانون الأول - 02

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك