Back to homepage
 

أرجنتينية تغادر سوريا بعد عامين على اختطافها في إدلب

أفادت وكالة "فرانس برس" بأن مواطنة أرجنتينية اختطفت قبل عامين في محافظة إدلب السورية وصلت تركيا وهي في طريق عودتها إلى بلادها.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في "حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" التي تشكل "جبهة النصرة" الإرهابية عمودها الفقري، قوله إن أستاذة التاريخ الأرجنتينية، نانسي روكسانا بابا (54 عاما)، غادرت سوريا أمس السبت "بعد استكمال الوثائق المطلوبة والإجراءات القانونية".

واستُدرجت المرأة إلى إدلب في عام 2016 عبر تركيا من قبل رجل سوري تعرفت به قبل ثلاث سنوات من ذلك، ووعدها بالزواج، لكنها احتجزت فور دخولها الأراضي السورية وطلب الخاطفون من ابنتها دفع الفدية.

وأشارت الوكالة إلى أن المرأة، بعد نحو عام من احتجازها، تمكنت من الفرار وتنقلت بين منازل عدة، إلى أن سلمتها "حكومة الإنقاذ" قبل شهر إلى "هيئة الإغاثة الإنسانية" التركية.
AFP
2018 - كانون الأول - 02

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك