Back to homepage
 

المفتي زغيب معزياً آل جعفر:تطبيق القانون لا يعطي مبرراً للإعدام الميداني

أكد المفتي الشيخ عباس زغيب، خلال تقديمه باسم المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، واجب العزاء لآل جعفر، بالشبان الذين قضوا في مداهمة للجيش في بعلبك، أن "العدالة تفرض علينا جميعا أن نطبق القانون، وتطبيقه لا يعني أبدا العفو عن الخارج عن القانون، ولكن أيضا لا يعطي مبررا للقتل، من دون حكم قضائي، وإعدام ميداني، مهما كان الجرم الذي قام به المطلوب للعدالة".

وقال: "العدالة أيضا تفرض علينا جميعا، وخصوصا الزعماء والأحزاب، الذين يشكلون السلطة الحاكمة، أن يلتفتوا إلى منطقة بعلبك الهرمل، التي تعاني من إهمال مزمن أولا، وعلى الدولة ثانيا، أن تعالج الأسباب التي أدت إلى هذا الواقع المزري".

أضاف: "نحن لا نقبل بالإعدامات الميدانية أبدا، وتحت أي عنوان، فالأمن هو حياة، وليس موتا، والأمن يعني إنماء، وليس إهراقا للدماء أبدا".

وطالب الجميع ب"تقديم صوت العقل، وكلنا مصابنا واحد"، مؤكدا أن "عناصر الجيش اللبناني هم أولادنا أيضا".
الوكالة الوطنية للاعلام
2018 - كانون الأول - 02

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك