Back to homepage
 

اللبنانية الاولى استقبلت الجمعية اللبنانية للهيموفيليا

أثنت اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون، مع حلول شهر الاعياد المجيدة، المتميز بكونه شهر العطاء والمحبة والمحافظة على الروابط العائلية، على "ما تقوم به الجمعيات الاهلية وما يبذله الافراد من مبادرات شخصية في هذا الاطار"، معتبرة أن "دورهم أساسي في توطيد هذه القيم الانسانية التي طالما ميزت المجتمع اللبناني".

وفي هذا السياق، استقبلت اللبنانية الاولى وفدا من "الجمعية اللبنانية للهيموفيليا" برئاسة سولانج صقر التي عرضت للسيدة عون عمل الجمعية وأهدافها".

واشارت الى ان وزارة الصحة العامة "شكلت الهيئة الوطنية للهيموفيليا بمشاركة الجمعية اللبنانية للهيموفيليا واهم الاخصائيين في هذا المجال في لبنان من اجل هذه الغاية".

بدورها، رحبت اللبنانية الاولى بالوفد، مثنية على "جهود الجمعية وما تقوم به لمساعدة المصابين بالهيموفيليا في لبنان"، لافتة الى أنها ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون يوليان "اهتماما كبيرا بهذه الحالات"، مشيرة الى أن الرئيس عون "استقبل العام الماضي اعضاء ومرضى من الجمعية عرضوا له إنجازاتهم".

واستقبلت السيدة عون، وفدا من جمعية "Charity Donation" برئاسة تيري بيطار، التي تحدثت باسم الوفد، شارحة للسيدة عون "المبادرة الشبابية التي اطلقتها الجمعية لتقديم المساعدات للأكثر احتياجا".

من جهتها، أعربت السيدة عون عن تقديرها "لعمل الجمعية الذي ينطلق من أهمية المحافظة على روح العطاء والتطوع، ونشر هذه القيم بين التلامذة والشباب".

2018 - كانون الأول - 03

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك