Back to homepage
 

أمستردام بانتظار عاصفة احتجاجات "السترات الصفراء"

انتقلت عدوى احتجاجات حراك "السترات الصفراء" إلى هولندا، بعدما اجتاحت فرنسا المجاورة وانفجرت في وجه الرئيس مانويل ماكرون ردا على زيادة أسعار الوقود والضرائب على ذوي الدخل المحدود.

ووجهت "السترات الصفراء" دعوة طارئة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع تويتر، للمشاركة في مظاهرة سلمية تنطلق في أمستردام يوم السبت المقبل، الموافق 8 ديسمبر الجاري، للمطالبة بتخفيض الضرائب وتحسين الخدمات الصحية واستقالة الحكومة الحالية.

وذكرت وكالة "أ دي"، الإخبارية الهولندية على موقعها الإلكتروني، أن "متظاهري السترات الصفراء حصلوا على ترخيص من البلدية في أمستردام لإطلاق مظاهرة يوم السبت المقبل، وتم تسجيلها رسميا.

وعلى الرغم من أعمال الشغب في فرنسا وبروكسل، فإن بلدية أمستردام تعتبرها احتجاجا منظما، وفقا للمتحدث باسم رئيس البلدية هالسيما".

وأوضحت الوكالة: "يبدأ الاحتجاج في الصباح في أمستيل، وينتهي عند ستوبارا. وسيتم ترديد الأغاني الحماسية أثناء المسيرة الاحتجاجية. وتشمل مطالب ذوي السترات الصفراء خفض الضرائب، وتحسين نظام الرعاية الصحية، ورحيل رئيس الوزراء مارك روتيه".

وتابعت الوكالة الإخبارية:"المتظاهرون دعوا عبر تويتر، الأشخاص الذين يعتزمون المشاركة في الاحتجاجات إلى عدم رفع اللافتات أو الأعلام والتخلي عن ارتداء الأقنعة."

يذكر أن المظاهرات بدأت في فرنسا منذ 17 تشرين الثاني الماضي، وتتميز بارتداء السترات الصفراء، ويشارك فيها آلاف المواطنين احتجاجا على رفع أسعار الوقود، مما يؤثر على تكاليف المواصلات والنقل وبالتالي يفرض أعباء إضافية على الموظفين.

على الرغم من وعود الحكومة بتقديم تعويضات عادلة، إلا أن المظاهرات ما زالت مستمرة وتتصاعد أكثر فأكثر، لدرجة أن المحتجين حاصروا اليوم الاثنين 11 منشأة لتخزين الوقود تابعة لشركة النفط الوطنية "توتال".
سبوتنيك
2018 - كانون الأول - 03

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك