Back to homepage
 

حزب الله ينفي إصابة أي موقع لعناصره أو لإيران في ضربة داخل سوريا

قال مصدر كبير في حزب الله يوم الاثنين، إن مواقع الجماعة والمواقع الإيرانية في سوريا لم تصب الأسبوع الماضي، خلال ما وصفته وسائل الإعلام الرسمية السورية بهجوم إلى الجنوب من دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتابع مجريات الحرب في سوريا، إن إسرائيل شنت هجوما صاروخيا في المنطقة مساء يوم الخميس. ولم تكشف إسرائيل عما إذا كانت قد شنت الهجوم، ولم تحدد وسائل الإعلام الرسمية السورية من نفذه.

وإيران والحزب المدعوم من طهران من اللاعبين الرئيسيين في الحرب السورية، ويثير نفوذهما قلق إسرائيل التي شنت الهجمات مرة بعد مرة على ما تصفها بأهداف إيرانية، ومدعومة من إيران في سوريا.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية السورية إن الدفاعات الجوية السورية أحبطت هجوما يوم الخميس، شنته "أهداف معادية" لم تحددها في منطقة الكسوة. وقال المصدر في حزب الله لرويترز "المراكز الإيرانية ومراكز حزب الله في الكسوة بجنوب سوريا لم تتعرض لأي قصف".

وقال مصدر منشق عن الجيش السوري وقت الهجوم، إن الأهداف التي تعرضت للقصف تشمل كتيبتين للجيش السوري، بهما وجود لحزب الله. وقال مصدران كبيران في المخابرات بالمنطقة، إن المكان الذي قيل إن الواقعة حدثت فيه، يضم مركزا للاتصالات والدعم اللوجستي لجنوب سوريا قرب الحدود مع إسرائيل ويتبع حزب الله.

وفي أيلول، قال مسؤول إسرائيلي كبير إن بلاده شنت أكثر من 200 هجوم، على أهداف إيرانية في سوريا خلال العامين الماضيين.

وتفيد مصادر إقليمية بأن إسرائيل بدأت شن ضربات عسكرية في سوريا عام 2013، ضد ما تشتبه بأنها عمليات نقل أسلحة وانتشار للقوات الإيرانية ومقاتلي حزب الله. وقال معارض سوري على دراية بالمنطقة يوم الخميس إن إسرائيل استهدفت المنطقة، لأن ثكنات للجيش السوري هناك أصبحت مركز تجنيد للقوى المدعومة من إيران.
euronews
2018 - كانون الأول - 03

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك