Back to homepage
 

بعد هجوم الأمير السعودي والوزير الإماراتي... قطر ترد

ردت وزارة الخارجية القطرية على أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، بعد انتقاد الأخير للدوحة على انسحابها من منظمة "أوبك".

وفي رده على قرقاش، قال مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، أحمد الرميحي، في تغريدة على حسابه الرسمي عبر "تويتر":"بل تحرر واستقلالية، واقتصاد الدول لا يرتهن بمكالمة هاتفية للتخفيض والزيادة دون أدنى احترام لأعضاء المنظمة".




وكان قرقاش اعتبر، في تغريدة على حسابه الرسمي عبر "تويتر"، أن "البعد السياسي للقرار القطري بالانسحاب من أوبك إقرار بانحسار الدور والنفوذ في ظل عزلة الدوحة السياسية".

وأضاف أن "الشق الاقتصادي للانسحاب أقل أهمية ولا يبرر القرار في هذا التوقيت"، متوقعا أن تبدأ قطر هجوما على المنصات الإعلامية على أوبك.




وكان الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود، علق في تغريدات نشرها على حسابه عبر موقع "تويتر"، إن انسحاب قطر من "أوبك" جاء لإرضاء أميركا، بحسب قوله.

وقال الأمير السعودي، الذي كان يشغل منصب رئيس نادي "الهلال" السابق: "السعودية أوضحت مرارا وتكرارا سياستها النفطية، سواء قبل أو بعد قضية خاشقجي، ومفادها أن التوازن لا يرتفع لدرجة تضر المستهلك ولا ينخفض لدرجة تضر المنتج".




وأعلن وزير الطاقة القطري، سعد الكعبي، صباح أمس الاثنين، أن قطر ستنسحب من منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" اعتبارا من كانون الثاني 2019.

وأضاف أن قرار الانسحاب من أوبك جاء بعد مراجعة قطر سبل تحسين دورها العالمي والتخطيط لاستراتيجية طويلة الأجل، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ "أوبك" بقرار الانسحاب من عضويتها".
سبوتنيك
2018 - كانون الأول - 04

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك