Beirut
16°
|
Homepage
ما عجز عليه الاسد ونصرالله
الاربعاء 05 كانون الأول 2018

"ليبانون ديبايت"

لسنوات عدة والخلاف بين "المير" طلال ارسلان والوزير السابق وئام وهاب مستعر، الى درجة دفعت بوهاب الى توجيه "الغزل " السياسي للمختارة على حساب خلدة. تدخل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله شخصيا في القضية ولم تجد واستطه طريق. زار وهاب الاسد الذي فاتحه في اللقاء عن خلافه مع المير طلال ارسلان وبقي على موقفه الرافض لارسلان وللاقطاع السياسي الذي يمثله الرجل.

ورغم تدخل الوسطاء من اطراف عدة لانهاء الخلاف بين الرجلين الا ان الحسابات السياسية كانت أقوى منهما بل تطورت الامور في بعض مناطق الجبل الى اشكالات بين الطرفين، وفي الانتخابات صب وهاب جام غضبه على حلفائه الذين عملوا على اسقاطه كرمى لعيون "المير" كما قال، وأصر على موقفه الى أن جاءته حادثة الجاهلية ومقتل مرافقه محمد ابو ذياب ليكون جسر عبور بين الجاهلية وخلدة ويؤرخ لعلاقة جديدة بين الحزبين الديمقراطي والتوحيد العربي، شدد وهاب على اهميتها لتكون فريقا واحدا مع الاطراف الاخرى في الجبل بوجه جنبلاط.
الاكثر قراءة
وليام طوق يدفع الأقساط المدرسية عن أبناء بشري 9 حكمت ديب يقدم معلومات عن حزب الله لاميركا! 5 بعد 3 سنوات ... صدور الحكم في جريمة قتل مارسيلينو ظماطا 1
ما هي التدابير الثلاثة في الجيش وفي أي حالة تطبق؟ 10 صيغة جديدة للموازنة "مع إجراءات تخفيضية"! 6 معلومات جديدة عن المطلوب الذي فجر نفسه بـ"المعلومات" 2
"داعش" ينشر الفيديو الأخير لمنفذي هجمات سريلانكا 11 جديد وفاة وزير حوثي في لبنان.. هكذا نقله حزب الله 7 لماذا غضب عون؟ 3
جرمانوس غير خاضع لسلطة التفتيش القضائي! 12 صياد اللقلق... في قبضة قوى الأمن 8 بالصورة: فضيحة على جدول أعمال مجلس الوزراء 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر