Back to homepage
 

الاتحاد: على القوى السياسية الوعي لمحاولات محاصرة المقاومة

رأى "حزب الاتحاد"، في بيان، أن "الحفريات الصهيونية التي تقوم بها قوات الاحتلال على حدود لبنان مع فلسطين المحتلة هي محاولة من قادة العدو الصهيوني لتعويض خسارتهم في معارك غزة الاخيرة، وتحويل الانظار الى الحدود الشمالية داخل الكيان الصهيوني عن مآزق تلك القيادات من انتكاسات عسكرية ورشاوي".

واعتبر أنّ هذه "المحاولات لن تتخطى الحدود لأن العدو يعلم تماما أن لبنان لم يعد لقمة سائغة يمضغها كلما سال لعابه في المس بالسيادة الوطنية اللبنانية".

وقال:"لم يعد العدو على لبنان في ظل المعادلات التي أوجدتها المقاومة قادرا على استباحة السيادة الوطنية اللبنانية، وهذا يشكل اعتزازا كبيرا للبنان ولامنه وسيادته، خصوصا في ظل معادلة التلاحم بين الجيش والشعب والمقاومة، هذه المعادلة التي يصعب كسرها او تخطيها مهما كبرت وسائل الفتن في الداخل ومهما علت صيحات العدوان وخربشاته على الحدود، لأن هذه المعادلة تمتلك من القوة والقدرة ما لا يستطيع أي عدوان اي يحقق مبتغاه لانه سينهزم من جديد بهذه الارادة الصلبة".

ودعا "كل القوى السياسية اللبنانية الى الوعي لمحاولات محاصرة المقاومة عبر فتن داخلية، لأن ذلك يشكل خدمة للعدو الصهيوني والسماح له باستضعاف لبنان من جديد".

2018 - كانون الأول - 05

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك